انطلاق الدورة الرابعة لمهرجان العيون الدولي لفنون الشارع

العيون – انطلقت مساء امس السبت بالعيون فعاليات الدورة الرابعة من مهرجان العيون الدولي لفنون الشارع، الذي تنظمه جمعية أوديسا للثقافة والفن، تحت الرعاية السامية لصاحب الجلالة الملك محمد السادس من 20 الى 23 يوليوز الجاري.

ويسعى هذا المهرجان ، المنظم بدعم من وزارة الثقافة والاتصال (قطاع الثقافة)، والذي يعرف مشاركة مجموعة من الفنانين من دول إسبانيا، والأرجنتين، وإيطاليا، والشيلي، والبرتغال، بالإضافة إلى فرق فنية وطنية، إلى الانفتاح على فنون الشارع ( الموسيقى، الكرافيتي، السيرك، الألعاب النارية والبهلوانية، المسرح…)، التي تحتضنها ساحة المشور بالعيون.
وابرز رئيس الجمعية المنظمة السيد عبد القادر اطويف ان هذا المهرجان، ومن خلال انفتاحه على الفضاءات العامة يروم تثمين الإنجازات التي شهدتها مدينة العيون، والتعريف بها والترويج للعيون كبرى حواضر الصحراء كوجهة سياحية وثقافية، وفضاء للتبادل الثقافي والفني بين شعوب العالم، وترسيخ قيم السلم والسلام.
واضاف السيد اطويف ان هذا المهرجان، المنظم في اطار تفعيل المكون الثقافي للنموذج التنموي لجهة العيون الساقية الحمراء، يشهد تنظيم مجموعة من الأنشطة التي تعنى بالثقافة الحسانية، والتي تسعى هذه التظاهرة إلى تسويقها كتراث انساني لامادي غني ومتنوع.
وسجل ان هذه الدورة، تشكل مناسبة لتسليط الضوء على فنون الشارع ودورها في تنمية الوعي، والمساهمة في الرفع من الذوق العام، مشيرا الى انها ستعرف تقديم عروض وفرجات مسرحية، وفنون الشارع، وألعاب نارية، وعروض فن السيرك.
وذكر السيد اطويف ان الدورات السابقة للمهرجان، والتي حققت الأهداف المرجوة منها، عرفت نجاحا كبيرا بفضل الحضور المتميز لفنانين وكتاب مسرحيين وأساتذة وباحثين ساهموا في إغناء فقرات المهرجان التي اشتملت الى جانب العروض المسرحية على ندوات وحفلات توقيع عدد من الإصدارات في مجال المسرح، كما تم تكريم مجموعة من الفناين
ويتضمن برنامج هذه التظاهرة الثقافية والفنية التي تحتضنها ساحة المشور، ايضا تنظيم ندوة فكرية تحت عنوان : “مسرحة الحكاية الشعبية الحسانية مدخل لتطوير الأشكال الفرجوية المحلية”، وعروض مسرحية حسانية، وورشة تكوينية حول “فن الحكي: الحكاية الشعبية الحسانية كمادة حكائية”، ولقاء مع رواة الحكاية الشعبية الحسانية، ورسومات جدارية حول ثقافة الصحراء.