انعقاد المجلس الادراي للأكاديمية التربية والتكوين

العيون- تم اليوم الاثنين خلال اجتماع المجلس الإداري للأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين بجهة العيون الساقية الحمراء، لدورة يوليوز، تقديم حصيلة السنة الدراسية 2018/2019 ، والتحضير للدخول المدرسي للموسم 2019/2020 .

وصادق أعضاء المجلس خلال هذا اللقاء الذي ترأسه المدير المكلف بالشؤون العامة والميزانية والممتلكات السيد المصطفى رشدي، على مشروع احداث مصلحة التربية الدامجة في التنظيم الهيكلي للأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين.
وابرز وزير التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي، السيد سعيد امزازي ، أن هذه الجلسة تشكل فرصة سانحة للوقوف على تقدم المشاريع والاوراش المهيكلة وذات الأولوية التي تم إطلاقها، وخاصة فيما يتعلق ببرنامج العمل الذي تم تقديمه أمام صاحب الجلالة الملك محمد السادس يوم 17 شتنبر 2018 ، امن اجل بلورة الارادة السامية للنهوض ببرامج الدعم والحماية الاجتماعية، وملائمة التكوين بحاجات سوق الشغل.
وقال السيد أمزاري في كلمة تلاها نيابة عنه المدير المكلف بالشؤون العامة والميزانية والممتلكات السيد المصطفى رشدي ، ان هذه الدورة تشكل أيضا “مناسبة لإذكاء الهمم من اجل الرفع من وتيرة الانجاز ومن فعالية ونجاعة التدخلات حتى نكون في الموعد مع الالتزامات التي أخذناها على عاتقنا”.
وذكر السيد الوزير ان الأوراش التي تم إطلاقها ، والتي ينبغي ان تدرج بشكل قوي ضمن أولويات الدخول المدرسي المقبل، و تشمل على الخصوص البرنامج الوطني لتعميم وتطوير التعليم الأولي، وبرنامج تعزيز وتطوير خدمات الدعم الاجتماعي ، ومشروع توسيع شبكة المدارس الجماعاتية من خلال احداث 150 مدرسة جماعاتية جديدة في أفق سنة 2021، بالإضافة الى مشاريع توسعة شبكة مدارس الفرصة الثانية الجيل الجديد من خلال احداث 80 مدرسة جديدة في أفق 2021 ، وإرساء نظام ناجع للتوجيه المدرسي المهني المبكر ، وإحداث مسارات وتخصصات “رياضة ودراسة” بالسلكين الاعدادي والتأهيلي وتعزيز التحكم في اللغات.
والى جانب هذه الأوراش أضاف السيد امزازي، هناك البرنامج الوطني للتربية الدامجة لفائدة التلميذات والتلاميذ في وضعية اعاقة الذي اعطيت انطلاقته الرسمية يوم 26 يونيو الماضي تحت الرعاية الملكية السامية مشيرا الى ان التنزيل المحكم لهذه الاوراش التي تحظى بعناية ملكية سيعطي دفعة قوية لتفعيل الرؤية الاستراتيجية 2015/2030 بحكم الالتقائية التامة بينهما.
ومن جهته سلط مدير الاكاديمية الجهوية للتربية والتكوين بجهة العيون الساقية الحمراء السيد مبارك الحنصلي، الضوء على “الجهود الاستثنائية” التي بذلها الاطر الادارية والفاعلين المعنيين لإعطاء دفعة جديدة لهذا القطاع ولتحسين جودة التعليم بهذه الجهة، مشيرا الى التغييرات الإيجابية التي عرفتها المؤسسات التعليمية، لا سيما فيما يتعلق بالتأهيل للفضاءات التعليمية، وتجديد المرافق المدرسية ، والتخفيف من الاكتظاظ.
وأكد السيد الحنصالي خلال هذا اللقاء الذي حضره والي جهة العيون الساقية الحمراء عامل اقليم العيون السيد عبد السلام بكرات وأعضاء المجلس الإداري للأكاديمية وممثلي جمعيات الآباء وأمهات وأولياء التلاميذ، على أهمية التعبئة للحفاظ على هذه الديناميكية وتعزيزها من أجل النجاح خلال الموسم الدراسي المقبل 2019-2020 ، والمساهمة في استكمال المشاريع التي أطلقتها الوزارة .