تعبئة متواصلة لجماعة العيون للحد من تفشي فيروس كورونا

العيون – سخرت جماعة العيون كل مواردها التقنية والبشرية للإسهام في المجهود الوطني الرامي إلى الحد من تفشي وباء كورونا. وفي هذا الصدد أطلقت مصلحة الصحة بالجماعة خلال الأيام الأخيرة، عدة عمليات تطهير وتعقيم لمقرات كل من الجماعة والولاية، بالإضافة إلى الإدارات العمومية ووسائل النقل ومختلف الفضاءات.

وهمت هذه العمليات مقرات جماعة العيون وولاية جهة العيون-الساقية الحمراء، والمجلس الجهوي، بالإضافة إلى محكمة الاستئناف والمحكمة الابتدائية ومركز تحاقن الدم، وإذاعة العيون ومكتب الخطوط الملكية المغربية ومندوبية وسيط المملكة.

كما استهدفت عمليات التطهير والتعقيم التي سخرت عشرات التقنيين وموظفي الجماعة والمندرجة في إطار إجراءات الوقاية والتحوط التي بلورتها السلطات الصحية الوطنية والجهوية للحد من تفشي الفيروس التاجي، مقرات الشرطة ووزارة الداخلية ومؤسسات عمومية أخرى، فضلا عن سيارات الأجرة بصنفيها قصد حماية صحة المواطنين.

كما انخرطت مصلحة الصحة البيطرية الجماعية من جانبها في هذا المجهود من خلال توزيع مجاني لأقنعة وقفازات على جزاري مدينة العيون من أجل توفير لحوم ذات جودة للمستهلكين.

متطوعو الهلال الأحمر الذين لم يألوا بدورهم جهدا للتعبأ جالوا أحياء من قبيل خرسيتو والمسيرة ووزعوا مطويات تحسس الساكنة بضرورة لزوم البيت مع التقيد بإجراءات التحوط والاحتراز اللازمة أمام الانتشار السريع للوباء.

وستصل العمليات التي تباشرها جماعة العيون والتي تأتي في سياق تفعيل إجراءات ومساطر وتعليمات لجنة القيادة على المستوى الوطني والرامية إلى الحفاظ على صحة الساكنة، ليل الثلاثاء بصباح يوم الأربعاء من خلال تنظيم حملة لتعقيم كل أحياء وشوارع حاضرة الجنوب مدينة العيون.

واحتضن مقر ولاية جهة العيون – الساقية الحمراء، الاثنين، اجتماعا خصص لبحث سبل تفعيل الإجراءات المتخذة للتصدي لفيروس كورونا “كوفيد – 19″ والحد من تبعاته، بمشاركة عدد من المتدخلين والفاعلين المعنيين.

وأتى هذا اللقاء التحسيسي، الذي رام بحث واستجلاء الإجراءات المتخذة للتصدي لفيروس كورونا المستجد، في إطار الجهود التي تبذلها المصالح المعنية للرصد والتصدي لهذا الوباء.