مؤسسة وسيط المملكة تطلق قوافل تواصلية

العيون – أطلقت مؤسسة وسيط المملكة، اليوم الأربعاء بالعيون، القوافل التواصلية حول الحكامة الإدارية، كدعامة للنموذج التنموي الجديد.

وأكد وسيط المملكة، محمد بنعليلو، بالمناسبة، أن هذه المبادرة تعكس انخراط هذه المؤسسة الدستورية في ورش تكريس دولة الحق والقانون بالمغرب، توطيدا لعلاقات التعاون والتواصل مع مختلف الفاعلين بجهة العيون الساقية الحمراء، وتعزيزا لحضور المؤسسة لدى المواطنين بما ينسجم ومتطلبات الجهوية المتقدمة ويستجيب لأهدافها.

وأوضح أن هذا اللقاء ينعقد في سياق وطني عام مطبوع بمواصلة الإصلاح بـ”مسؤولية وجرأة وإبداع”، وفي سياق التأسيس لنموذج تنموي مغربي جديد، “يتملكه كل المغاربة وينخرطون جماعيا في إنجاحه، ويشكل قاعدة صلبة لانبثاق عقد اجتماعي جديد يهدف إلى تحسين ظروف عيش المواطنين والحد من الفوارق الاجتماعية والمجالية”.

وعلى الصعيد المؤسساتي، أضاف أن هذه القوافل تنسجم مع المخطط الاستراتيجي لمؤسسة الوسيط 2023 /2019 والرامي إلى معالجة المعيقات وإيجاد الحلول المناسبة للمشاكل التنموية والاجتماعية في تدبير الشأن العام والتجاوب مع انشغالات المواطنين.

ولفت إلى أن ضمان حقوق المواطنين في ارتفاق كريم والدفاع عنها والقرب منهم والإصغاء لمطالبهم وجعل الإدارة في خدمتهم مع نهج سبل الشفافية والنزاهة في الخدمات الإدارية، “كلها عوامل مؤطرة لفلسفة النموذج التنموي الجديد والجهوية المتقدمة”.

وذكر بأن مؤسسة وسيط المملكة، باعتبارها مؤسسة دستورية وطنية من مؤسسات الحكامة وحقوق الإنسان، تعتبر أن أهم التحديات التي تواجه النموذج التنموي الجديد، فضلا عن الاهتمام بالعنصر البشري، هي تلك المرتبطة بتطوير أداء الإدارة وتحقيق الجودة في خدماتها.

كما أكد أن دور المؤسسة مركزيا وجهويا، لا يكمن في إنتاج التوصيات، وإنما في إنتاج الحلول، في إطار حرص موصول على ضمان التعاون مع الإدارات والمؤسسات العمومية والجماعات الترابية من أجل الرفع من نسبة الاستجابة لتدخلات المؤسسة.

وعلى صعيد آخر، أعرب السيد بنعليلو عن رغبة هذه المؤسسة في التأسيس لدور جديد للأداء الجهوي والمحلي أساسه القرب من المواطن والإنصات لانشغالاته والتواصل المتفاعل مع الإدارات لإيجاد الحلول المناسبة.

وتفاعلا منها مع تظلمات المواطنين، أشار إلى ورش التحديث والرقمنة الذي أطلقته المؤسسة، والذي يتجلى في “فضاء المواطن” كفضاء مفتوح لتقديم الشكايات عن بعد، واعتماد نظام التواصل الاجتماعي لتوفير أجوبة فورية عن تساؤلات المتظلمين.

وسيلتقي وسيط المملكة بالعيون، بالإضافة إلى مسؤولي الإدارات العمومية والجماعات الترابية، فعاليات المجتمع المدني لإطلاعهم على مهام هذه المؤسسة وإسهامها في حماية حقوق المواطنين وتعزيز دولة الحق والقانون.

وتضطلع مؤسسة وسيط المملكة بتشجيع الوساطة بين المواطنين والأفراد والجماعات، والإدارات وكل الهيئات الحكومية، وتعمل على حثها على احترام سمو مبادئ القانون والإنصاف.