ندوة علمية حول داء السكري وأمراض التغذية

العيون – التئم اليوم السبت بالعيون، لفيف من الأطباء والباحثين والخبراء لمناقشة راهن داء السكري وأمراض التغذية، وذلك خلال ندوة علمية نظمتها العصبة المغربية لمحاربة داء السكري.

وقال رئيس العصبة المغربية لمحاربة داء السكري، جمال بلخدير، خلال افتتاح الندوة التي انعقدت تحت شعار ” الأسرة والسكري”، إن اللقاء المنظم تخليدا لليوم العالمي لداء السكري، يمكن المشاركين لاسيما أخصائيي داء السكري، والمختصين، والأطباء، من مواكبة راهن داء السكري والتغذية. وأوضح أن اللقاء المنظم من طرف وزارتي الصحة والتربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي، والمجلس الوطني للهيئة الوطنية للأطباء، “يشكل أيضا مناسبة لاستعراض جهود بلادنا في ما يتصل بمحاربة داء السكري وأمراض التغذية”.

وأضاف أن تخليد اليوم العالمي لداء السكري من مدينة العيون (من 8 إلى 10 نونبر) يأتي غداة النجاح الذي حققته منذ 2013، أشغال ثماني ندوات دولية ووطنية حول السكري وأمراض التغذية نظمتها العصبة العضو بالفيدرالية العالمية لداء السكري، بمختلف جهات المملكة. ولفت إلى أن الغاية تكمن أيضا في “التنويه بجهود المغرب الرامية إلى إعطاء دفعة قوية للتنمية للأقاليم الجنوبية عموما، وللعيون على وجه الخصوص”.

كما تقترح العصبة المغربية لمحاربة داء السكري بالإضافة إلى الندوة، برنامجا صحيا طبيا سيحتضنه المعهد العالي لمهن التمريض وتقنيات الصحة، ويتعلق بالتربية والتحسيس والتشخيص المبكر لداء السكري والسمنة، وارتفاع ضغط الدم، لفائدة المصابين بالداء، وساكنة مدينة العيون والنواحي، بالإضافة إلى حملة تلقيح ضد الإنفلونزا الموسمية، مع ضمان تكوين مستمر للأطباء ومهنيي الصحة.

جدير بالذكر أن اللقاء ينظم بدعم ولاية العيون الساقية الحمراء، والمديرية الجهوية للصحة، والجمعية المغربية لأمراض الغدد والتغذية وداء السكري، والجمعية المغربية للتغذية والصحة والبيئة، بالإضافة إلى منظمة الصحة العالمية.