ورش الجهوية المتقدمة يقدم إطارا جديدا للتنمية بالصحراء

العيون – أكد حزب العدالة والتنمية أن ورش الجهوية المتقدمة يقدم إطارا جديدا للتنمية بالصحراء المغربية من خلال إشراك ساكنتها في تدبير شؤونها.

وأوضح الحزب في بيان أعقب اجتماع أمانته العامة الذي احتضنته العيون أول أمس السبت، أن هذا الورش الذي فتح آفاقا لنموذج تنموي متميز، أثمر نتائج مهمة تجلت في إسقاط مختلف أوهام الدعاية الانفصالية.

كما سجل المصدر ذاته الحاجة إلى تسريع تنفيذ البرامج المدرجة في إطار النموذج التنموي الجديد لأقاليم جنوب المملكة، خدمة لساكنة الصحراء المغربية.

وثمن الحزب في المقابل عاليا السياسة الأفريقية لصاحب الجلالة الملك محمد السادس الرامية إلى جعل الصحراء المغربية مشروعا لقطب اقتصادي يشكل قاعدة للتعاون مع أفريقيا جنوب الصحراء وجسرا لتكامل اقتصادي واعد.

وأعرب الحزب عن ارتياحه للتلاحم الوطني وإجماع مختلف مكونات المجتمع المغربي وفي مقدمتهم ساكنة الأقاليم الجنوبية، وراء جلالة الملك، للدفاع عن الوحدة الترابية للمملكة.

وفي هذا الصدد نوهت الأمانة العامة للحزب بالدينامية الديبلوماسية الوطنية في التعريف بعدالة القضية الوطنية والنتائج الملموسة التي حققتها في الفترات الأخيرة، ومنها توالي سحب الاعترافات بالكيان الانفصالي المزعوم وفتح تسع قنصليات بكل من مدينتي العيون والداخلة.

وجددت التأكيد على أن الحل الحقيقي والعادل لهذا النزاع المفتعل هو مقترح الحكم الذاتي في إطار السيادة المغربية الكاملة.

واعتبر الحزب “مغربية الصحراء غير قابلة للمساومة، فهي مستندة على روابط البيعة الشرعية، وحقائق التاريخ وجهاد قبائل الصحراء ضد الاستعمار منذ القرن التاسع عشر وما عمقه من تلاحم روابط الدم بين شمال المغرب وجنوبه”.

وعقد الأمين العام لحزب العدالة والتنمية، سعد الدين العثماني، السبت، على هامش مهرجان خطابي احتضنه قصر المؤتمرات تحت شعار ” تعزيز الجهوية المتقدمة مدخل لتحقيق النموذج التنموي المأمول وإرساء أسس الحكم الذاتي”، لقاءات مع مناضلي هذه الهيئة السياسية بجهة العيون-الساقية الحمراء.