أربع دول إفريقية ستفتح قنصليات لها بالعيون خلال سنة 2020

العيون – أعلن وزير الشؤون الخارجية والتعاون الإفريقي والمغاربة المقيمين بالخارج، السيد ناصر بوريطة، اليوم الأربعاء بمدينة العيون، أن “أربع دول إفريقية على الأقل ستفتح قنصليات لها بمدينة العيون قبل متم سنة 2020”.

وذكر السيد بوريطة، خلال لقاء صحفي بحضور نظيره لدولة جزر القمر، السيد سويف محمد الأمين، على هامش افتتاح القنصلية العامة لجمهورية جزر القمر المتحدة بالعيون، أن هذه المدينة ستعرف أنشطة دبلوماسية مكثفة خلال الأشهر المقبلة، تشمل استقبال اللجن المشتركة بين المغرب وعدد من الدول الإفريقية، ومنتدى المغرب ودول المحيط الهادي الذي سيعرف مشاركة وزراء خارجية 12 دولة.

وبعد أن ذكر بقرار دولة غامبيا فتح قنصلية لها بمدينة الداخلة، أبرز السيد بوريطة أن فتح هذه التمثيليات الدبلوماسية بالأقاليم الجنوبية للمملكة، سيعزز موقع هذه المنطقة كبوابة المملكة على القارة الإفريقية تماشيا مع الرؤية الحكيمة لصاحب الجلالة الملك محمد السادس.

وأضاف السيد بوريطة أنه إلى جانب المبادرات الدبلوماسية، فإن هذه القنصليات ستعمل على تقوية وتعزيز المبادلات الاقتصادية والتجارية بين المغرب والدول الإفريقية.

وأبرز السيد بوريطة أن فتح هذه القنصلية “شكل قوي لتعبير هذا البلد عن موقفه الثابت عن مغربية الصحراء”، مشيرا إلى أن المغرب يؤكد على أن مغربية الصحراء مسألة محسومة، وأن الجهود الأممية تنصب حول حل نزاع إقليمي مع بلد جار يعاكس حقوق المغرب التاريخية والمشروعة لاسترجاع أقاليمه الجنوبية”.

ونوه السيد بوريطة بمتانة العلاقات التاريخية التي تجمع المغرب وجزر القمر “المبنية على التضامن والاحترام المتبادل والحوار المتواصل حول جميع القضايا”، مشيرا إلى أنه رغم البعد الجغرافي بين البلدين إلا أنها يظلان “قريبين جدا” من خلال رغبتهما المشتركة في تعزيز علاقات التعاون البناء والمثمر.