أزيد من 13 ألف عدد التلاميذ الذين سيلتحقون بالمؤسسات التعليمية بإقليم السمارة

السمارة – يصل عدد التلاميذ الذين سيلتحقون بالمؤسسات التعليمية بإقليم السمارة، خلال الموسم الدراسي الحالي، إلى 13 ألف و188 تلميذا وتلميذة من ضمنهم ألف و 810 تلميذ وتلميذة بالتعليم  الخصوصي.

وتفيد معطيات للأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين بالعيون، بأن عملية التحضير للدخول المدرسي برسم 2021-2022 همت، بالأساس، إعداد البنيات التحتية الضرورية، وضبط الخصاص الحاصل في الموارد البشرية، وتوفير الظروف الملائمة لاستقبال التلاميذ، في احترام تام للإجراءات الاحترازية لتفادي تفشي فيروس كورونا المستجد.

ونظرا لما يكتسيه الدخول المدرسي من أهمية بالغة في تحديد معالم وسمات السنة الدراسية وحتى يحقق الأهداف المسطرة له، فقد تم إعداد الخريطة المدرسية للموسم الدراسي الحالي لمختلف الأسلاك التعليمية مع حرصها الشديد على تجنب الاكتظاظ بالمؤسسات التعليمية.

وحسب مخرجات الخريطة التربوية المعدلة 2021 /2022 فان عدد التلاميذ المتوقع التحاقهم بالمستوى الابتدائي يقدر ب 5 آلاف و 440 تلميذ وتلميذة بالتعليم العمومي وألف و148 تلميذ وتلميذة بالتعليم الخصوصي، فيما يصل عدد التلاميذ بالمستوى الثانوي الاعدادي الى 3 آلاف و194 تلميذ وتلميذة منها ألفين و 991 تلميذ وتلميذة يتابعون دراستهم بالتعليم العمومي .

أما بالنسبة للمستوى الثانوي التأهيلي فيقدر عدد التلاميذ الذين سيلتحقون بالمؤسسات التعليمية بإقليم السمارة ب ألفين و 744 تلميذ وتلميذة من ضمنهم 226 تلميذ وتلميذة بالتعليم الخصوصي .

وبخصوص البنيات التحتية، فيتوفر إقليم السمارة على 31 مؤسسة منها 19 مؤسسة للتعليم الابتدائي و 7 مؤسسات للتعليم الثانوي الاعدادي، و5 مؤسسات للتعليم الثانوي التأهيلي.

وفيما يتعلق بالموارد البشرية فيصل عدد الاطر التي ستسهر على تأطير التلاميذ بهذا الإقليم الى 497 إطارا تربويا منها 191 بالتعليم الابتدائي و 138 بالتعليم الثانوي الاعدادي ، و168 بالتعليم الثانوي التأهيلي .

يذكر ان الدخول المدرسي برسم الموسم الحالي عرف تأجيلا لمدة شهر كامل من اجل فسح المجال للتلاميذ المتراوحة أعمارهم مابين 12 و17 سنة من التطعيم ضد فيروس كورونا المستجد.