إعطاء انطلاقة أشغال ترميم وتهيئة الموقع الأثري دار حوزة

السمارة – أشرف وزير الشباب والثقافة والتواصل، محمد المهدي بنسعيد، اليوم السبت، على إعطاء انطلاقة أشغال ترميم وتهيئة الموقع الأثري والتاريخي دار حوزة بإقليم السمارة.

واستمع السيد بنسعيد، الذي قام بزيارة للأقاليم الجنوبية للمملكة في إطار الاحتفالات المخلدة للذكرى 46 للمسيرة الخضراء المظفرة، لشروحات حول هذا المشروع الذي سينجز في مدة 10 أشهر بغلاف مالي إجمالي قدره 2,7 مليون درهم.

ويروم هذا المشروع ذي الأهمية التراثية والثقافية الكبيرة، ترميم الموقع التاريخي دار حوزة وحماية المواقع الأثرية المتواجدة بالموقع مع بناء قاعة عرض.

ويندرج ترميم وتهيئة هذا الموقع في إطار استراتيجية الوزارة لحماية الموروث الثقافي المادي و اللامادي للمملكة.

وأكد السيد بنسعيد، في تصريح لوكالة المغرب العربي للأنباء، أن ترميم دار حوزة كمعلمة تاريخية يدخل في إطار استراتيجية الوزارة بتنسيق مع وزارة السياحة ، من أجل تشجيع المسارات السياحية بإقليم السمارة انطلاقا من الغشيوات مرورا بموقع العصلي بوكرش وصولا إلى دار حوزة.

وأضاف الوزير، الذي كان مرفوقا بعامل إقليم السمارة حميد النعيمي، وعدد من المنتخبين وشخصيات ومسؤولين محليين، أن الأمر يتعلق بمشروع متكامل للتنمية بالأقاليم الجنوبية للمملكة بهدف التعريف بالتراث الحساني كجزء أساسي للهوية المغربية الموحد، مشددا على أهمية الاستثمار في هذا الإرث المادي واللامادي للمنطقة.