إقليم العيون.. طائرات مسيرة لرصد مخالفي حالة الطوارئ الصحية

العيون – اعتمدت الجماعة القروية للدشيرة (إقليم العيون) تكنولوجيا الطائرات المسيرة “درون”، للسهر على احترام تدابير حالة الطوارئ الصحية التي أقرتها السلطات العمومية لحصر تفشي فيروس كورونا المستجد.

ويتعلق الأمر بسابقة في الأقاليم الجنوبية للمملكة، لاسيما جهة العيون – الساقية الحمراء، تهدف إلى حمل الساكنة على تقييد تنقلاتها وتعقب مخالفي الحجر الصحي.

وسيتم استعمال الصور المرسلة مباشرة من تلك الطائرات المسيرة، من طرف السلطات المختصة قصد تحديد موقع الأشخاص الذين ينتهكون مقتضيات حالة الطوارئ الصحية وتدابير احترازية أخرى، من قبيل منع التجمعات وتقييد تنقلات الأشخاص إلا عند الضرورة، وإلزامية وضع الكمامات.

وفي هذا الصدد، أبدى رئيس جماعة الدشيرة، سيداتي بنمسعود، ارتياحه لكون هذه الجماعة التابعة لإقليم العيون تعد أول من اعتمد هذه التكنولوجيا على مستوى جهات الصحراء المغربية، لأجرأة قرارات السلطات العمومية الرامية إلى التحوط من نقل عدوى الإصابة بفيروس (كوفيد-19).

وأعرب السيد بنمسعود عن أمله في أن يتم تعميم هذه التجربة على كل الجماعات التابعة لجهة العيون – الساقية الحمراء، “لاتخاذ إجراءات صارمة تجاه كل من سولت له نفسه انتهاك حالة الطوارئ الصحية المقررة في أرجاء التراب الوطني”.