إلتحاق أزيد من 61 ألف و 800 تلميذ وتلميذة بالمؤسسات التعليمية بإقليم العيون

العيون- التحق 61 ألفا و819 تلميذا وتلميذة بالمؤسسات التعليمية بإقليم العيون، برسم الموسم الدراسي 2023/2022، من بينهم 16 ألفا و565 تلميذا وتلميذة يتابعون دراستهم بمؤسسات التعليم الخصوصي.

وأبرز المدير الإقليمي لوزارة التربية الوطنية والتعليم الاولي والرياضة، محمد البشير التوبالي، في تصريح لوكالة المغرب العربي للأنباء، أن الدخول المدرسي جرى في ظروف عادية بجميع المؤسسات التعليمية، مشيرا إلى أنه تم توفير كل الشروط لإنجاح الدخول المدرسي، الذي انطلق هذه السنة تحت شعار “من أجل مدرسة ذات جودة للجميع”.

وأكد السيد التوبالي أن أغلبية المؤسسات التعليمية خضعت لأعمال تهيئة وتأهيل وتزيين، بهدف إعداد بيئة تعليمية جذابة للتلاميذ، توفر لهم استقبالا ممتازا لتحقيق النجاح في مسارهم الدراسي.

وذكر بأنه، وفي اطار الاستعدادات للدخول المدرسي، تم عقد لقاءات تنسيقية مع مختلف الأطراف المعنية، بما في ذلك رؤساء المؤسسات التعليمية وهيئة التفتيش، وجمعيات آباء وأمهات وأولياء أمور التلاميذ وجميع رؤساء المصالح بالمديرية الإقليمية، ركزت على الملامح الجديدة للسنة الدراسية الجديدة وتوجيهات الوزارة المتعلقة بتحسين جودة المدرسة المغربية.

وأفادت معطيات للمديرية الإقليمية لوزارة التربية الوطنية بالعيون، بأن عدد تلاميذ السلك الابتدائي يصل إلى 34 ألفا و362 تلميذا وتلميذة، من بينهم 10 آلاف و521 بالتعليم الخصوصي.

وبخصوص مستوى السلك الثانوي الإعدادي، فقد بلغ عدد التلاميذ بالتعليم العمومي 12 ألفا 431 تلميذا وتلميذة، فيما بلغ عدد التلاميذ بالتعليم الخصوصي حوالي 2887 تلميذا وتلميذة.

وبالنسبة لسلك الثانوي التأهيلي، بلغ عدد التلاميذ 10 آلاف و 398 تلميذا وتلميذة، من بينهم 7 آلاف و918 تلميذا وتلميذة يتابعون دراساتهم بمؤسسات التعليم العمومي.

وفي ما يتعلق بالموارد البشرية التي ستتولى مهمة التأطير على مستوى مختلف المؤسسات التعليمية الابتدائية والثانوية على صعيد المديرية الإقليمية بالعيون، فقد بلغ ألفا و894 إطارا تربويا موزعين على 829 إطارا بالتعليم الابتدائي، و484 بالتعليم الثانوي الإعدادي، و581 بالتعليم الثانوي التأهيلي.

وبخصوص العرض التربوي، يتوفر إقليم العيون على 52 مؤسسة للتعليم الابتدائي، و19 مؤسسة للتعليم الثانوي الإعدادي، و15 مؤسسة للتعليم الثانوي التأهيلي.