اتصالات المغرب تحقق رقم معاملات ب8,9 ملايير درهم خلال الفصل الأول من 2021

الرباط – حققت مجموعة (اتصالات المغرب)، خلال الربع الأول من سنة 2021، رقم معاملات معزز بقيمة 8,9 ملايير درهم، بانخفاض بنسبة 4,2 في المائة مقارنة مع الفترة نفسها من السنة السابقة (ناقص 5 في المائة بسعر صرف ثابت).

وذكرت مجموعة (اتصالات المغرب)، في بلاغ لها، أن رقم معاملاتها تأثر بالظرفية الصعبة المتسمة بتداعيات الأزمة الصحية العالمية لكوفيد-19 والبيئة التقنينية، موضحة أنه لم يتم تعويض انخفاض أنشطة النقال بالمغرب إلا في جزء منه بفضل الدينامية الجيدة لنمو الصبيب العالي للثابت بالمغرب ولأنشطة الفروع “موف أفريكا”.

وهكذا، سجل رقم معاملات المجموعة بالمغرب تراجعا خلال الربع الأول من سنة 2021 (ناقص 9,5 في المائة مقارنة بالفترة نفسها من سنة 2020)، بحسب المصدر ذاته، مبرزا أن الارتفاع الذي سجلته عائدات الثابت (زائد 2,2 في المائة)، مدعوما بالبيانات، لم يستطع تعويض الانخفاض الحاد في عائدات النقال (ناقص 16,3 في المائة) بسبب المنافسة والبيئة التقنينية، بالخصوص في فئة بيانات الدفع المسبق. أما بالنسبة لرقم معاملات النقال فقد تراجع بنسبة 16,3 في المائة مقارنة بنفس الفترة من 2020 ليصل إلى 2,966 مليون درهم.

كما انخفضت عائدات الصادر بسبب البيئة التقنينية والتنافسية، وخاصة في قطاع بيانات الدفع المسبق، في حين تأثرت عائدات الوارد نتيجة انخفاض أسعار الربط البيني (ناقص 35 في المائة) ولا تزال تعاني الأنشطة الدولية والتجوال من آثار جائحة كوفيد-19.

وبخصوص متوسط الإيرادات لكل مستخدم مختلط (الدفع المسبق والدفع المؤجل) لسنة 2021، والذي يعرف على أنه رقم المعاملات (الناتجة عن المكالمات الواردة والصادرة وخدمات البيانات) الصافية من العروض الترويجية، باستثناء مبيعات التجوال والمعدات، مقسومة على متوسط أسطول الفترة، فقد انخفض بنسبة 13,2 في المائة مقارنة مع الفترة نفسها من سنة 2020، ليصل إلى 48,7 درهم.

وأضاف البلاغ أن أنشطة الثابت والإنترنت في المغرب أنجزت رقم معاملات بلغ 2,37 مليار درهم، بزيادة 2,2 في المائة مقارنة بالفترة نفسها من سنة 2020، بفضل ارتفاع قاعدة زبناء الألياف البصرية و(ADSL).

أما فيما يخص الأنشطة الدولية للمجموعة، فقد سجلت خلال الربع الأول من سنة 2021 رقم المعاملات بقيمة 4,29 مليار درهم، بزيادة بنسبة 2 في المائة (زائد 0,4 في المائة على أساس سعر صرف ثابت)، ويرجع ذلك إلى النمو المهم لإنترنت النقال (زائد 15,8 في المائة) والخدمات عبر “Mobile Money ” (زائد 21,9 في المائة) باستثناء الانخفاض في أسعار الربط البيني. وارتفع رقم المعاملات هذا بنسبة 2,2 في المائة بأسعار صرف ثابتة.

وفي هذا الصدد، نقل البلاغ عن رئيس مجلس الإدارة الجماعية للمجموعة، عبد السلام أحيزون، تنويهه بكون “مجموعة اتصالات المغرب، وفي ظل امتداد تداعيات الأزمة الصحية العالمية الناتجة عن فيروس كورونا المستجد، أنهت الربع الأول للسنة بنتائج تشغيلية أبانت عن دينامية ملحوظة خصوصا في الفروع الإفريقية ونجاعة استراتيجيتها المرتكزة على التنويع والتي أثبتت من جديد فعاليتها من حيث صمود المجموعة في إطار السياق الحالي”.

وأضاف السيد أحيزون أن ” المجموعة تواصل تنفيذ مخططها للحد من التكاليف من أجل المحافظة على ربحيتها، كما خصصت استثماراتها لتقوية الشبكات والبنى التحتية وتحسين جودة الخدمة”.

وختم السيد أحيزون بالتأكيد على “أن الوضع الراهن، الذي لايزال غير واضح من حيث حجم ومدى تأثير الأزمة الصحية على الاقتصاد، يفرض على المجموعة توخي اليقظة والتعبئة الشاملة لتجاوزه”.