الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين بالعيون تنتج 1238 موردا رقميا

العيون – أعلنت الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين بجهة العيون-الساقية الحمراء، اليوم الخميس، عن إنتاجها لـ 1238 موردا رقميا قصد إنجاح عملية التعليم عن بعد التي اعتمدتها الوزارة الوصية كبديل للاستمرارية البيداغوجية.

وتنقسم هذه الموارد الرقمية حسب “التقرير المرحلي حول التدابير الإجرائية المتخذة من طرف الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين لجهة العيون الساقية الحمراء لخطة الاستمرارية البيداغوجية”، إلى الفيديوهات الموجهة لقناة الأكاديمية على اليوتيوب التي بلغ تعدادها 601 موردا رقميا، إضافة إلى الفيديوهات الموجهة للتلفزة (الأولى إعدادي) التي بلغت 170 موردا رقميا، والفيديوهات الموجهة للدعم المدرسي على واسطة “TelmidTice” بما مجموعه 467 موردا رقميا.

وبلغت نسبة إنشاء الأقسام الافتراضية “Teams”، حسب المصدر ذاته 99,42 بالمئة بالتعليم العمومي، و 43,9 بالمئة بالتعليم الخصوصي.

ويعد المنتوج الذي يأتي على شكل فيديوهات قابلة للنشر على الانترنت، تطبيقا تبنته الوزارة ويجمع بين المحادثات والمحتوى والمهام والتطبيقات مع ا في مكان واحد، كما يمكن من إنشاء فصول دراسية تعاونية، والتواصل في مجتمعات تعل م مهنية.

وتتم متابعة إنشاء الأقسام الافتراضية في هذا التطبيق انطلاقا من منظومة “مسار”، ولتسريع هذه العملية جرى تمكين مديري المؤسسات من تحيين كلمة المرور للأساتذة، وتمكين التلاميذ من تحيين كلمة المرور الخاصة بهم عبر بوابة “متمدرس”.

ولضمان التحصيل الدراسي للتلميذات والتلاميذ، تم فسح مجال أرحب لمبادرات الأستاذات والأساتذة لاستغلال مختلف الإمكانيات المتاحة من استخدام للوسائط الاجتماعية، وانشاء قنوات اليوتوب للمؤسسات، والبريد الالكتروني للأساتذة والتلاميذ، وتشجيع كل مبادرات الأساتذة المجددين، وكل ما من شأنه ضمان الاستمرارية البيداغوجية من خلال تعبئة مختلف مكونات المنظومة التربوية وفعاليات المجتمع المدني، خاصة جمعيات آباء وأمهات وأولياء التلاميذ والشركاء الاجتماعيين.

كما عهد إلى مديرات ومديري المؤسسات التعليمية الاشراف على إعداد برنامج تتبع مع مراعاة تدبير الحالات الاستثنائية بـ”حس تضامني وفق ما يتطلبه تأمين الزمن الإداري والقيام بالواجب المهني، إما في مقرات العمل أو في المنازل، مع التقيد بالتوجهات المتعلقة بالتجمعات”.

وتسهر الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين والمديريات الإقليمية التابعة لها على تتبع حسن تنزيل هذه الإجراءات من خلال تعبئة المفتشات والمفتشين على مستوى المؤسسات التعليمية.

وقامت لجنة اليقظة برئاسة مدير الأكاديمية بعدة لقاءات حضورية وأخرى عن بعد مع مختلف الفاعلين لتثمين المجهودات واتخاذ القرارات وتشجيع المبادرات.