اجتماع وزراء خارجية المغرب ودول المحيط الهادي يوم 22 فبراير

أعلن وزير الشؤون الخارجية والتعاون الإفريقي والمغاربة المقيمين بالخارج، السيد ناصر بوريطة، اليوم الجمعة، أن اجتماع وزراء خارجية المغرب ودول المحيط الهادي الاثني عشر سينعقد يوم 22 فبراير المقبل بالعيون.

وأكد السيد بوريطة في تصريح للصحافة عقب مباحثات أجراها مع نظيره الغابوني، السيد آلان كلود بيلي باي نزي، بمناسبة افتتاح قنصلية عامة لجمهورية الغابون بالعيون، أن هذا الاجتماع الهام يأتي في إطار الدينامية القوية التي تعرفها قضية الصحراء المغربية، والتي تجسدت خلال الاشهر الأخيرة بدعم أقوى لمغربية الصحراء ومبادرة الحكم الذاتي التي اقترحتها المملكة.

وأضاف وزير الشؤون الخارجية والتعاون الإفريقي والمغاربة المقيمين بالخارج أن هذا الاجتماع الذي سيتناول مختلف جوانب التعاون بين المملكة وبلدان المحيط الهادي، يعد “بداية لتكريس هذه الحقيقة الدبلوماسية” التي تميزت بافتتاح العديد من قنصليات دول أجنبية بمدينتي العيون والداخلة.

وبالفعل، تعد قنصلية الغابون ثالث تمثيلية دبلوماسية بالعيون بعد القنصلية الشرفية لكوت ديفوار التي افتتحت شهر يونيو الماضي، وقنصلية جمهورية القمر المتحدة التي شرعت في تقديم خدماتها شهر دجنبر المنصرم.

من جهتها، تحتضن مدينة الداخلة قنصليتين عامتين لكل من غامبيا وغينيا.

وكان السيد بوريطة قد أعلن في دجنبر الماضي أن مدينة العيون ستعرف أنشطة دبلوماسية مكثفة خلال الأشهر المقبلة، من خلال احتضان محافل دبلوماسيىة بالغة الأهمية، تشمل إضافة إلى اجتماع وزراء خارجية المغرب ودول المحيط الهادي، استقبال اللجن المشتركة بين المغرب وعدد من الدول الأجنبية.