الجانب التكويني محور اتفاقيات شراكة بين وزارة الصحة وجامعتين بالمغرب

وقعت وزارة الصحة اتفاقيات شراكة مع جامعتين بالمغرب، تتمحور حول الجانب التكويني، وذلك في إطار انفتاحها على مختلف التجارب الوطنية والدولية في الميادين المرتبطة بتنمية الموارد البشرية الصحية.

ويتعلق الأمر بجامعة الزهراوي الدولية لعلوم الصحة بالرباط وجامعة محمد السادس لعلوم الصحة بالدار البيضاء، اللتين تسعى الوزارة ، بمعيتهما ، إلى تعزيز سيرورة مأسسة التعاون المتكامل في عدد هام من الميادين العلمية.

وأوضحت وزارة الصحة في بلاغ ، اليوم الاثنين ، أن هذه الاتفاقيات التي تأتي تنفيذا للتوجيهات الملكية السامية الرامية إلى إيلاء الأولوية القصوى لتأهيل وتثمين الرأسمال البشري الوطني، تهدف ، كذلك ، إلى إرساء الاستثمار الأمثل في تنمية القدرات المعرفية والمهنية لفائدة أطر الوزارة، وذلك وفق آخر المستجدات المسجلة في مجالات الحكامة والإدارة، وكذا المجالات ذات الصلة بالبرامج والخدمات الصحية والاجتماعية.

وتأتي هذه الشراكات في أفق الاستعداد الأمثل لتنزيل ورش إصلاح منظومة الحماية الاجتماعية وتعميم التغطية الصحية لكافة المواطنات والمواطنين المغاربة، إضافة إلى المساهمة المباشرة في استراتيجيات التنمية الاجتماعية بالمملكة.

وتندرج الاتفاقيات الموقعة مع الجامعتين ، يتابع البلاغ ، في إطار انفتاح وزارة الصحة على مختلف التجارب الوطنية والدولية في الميادين المرتبطة بتنمية الموارد البشرية الصحية، وذلك في ضوء المستجدات العلمية والمهنية المسجلة في مجالات علوم وتكنولوجيات الصحة بشكل عام، ونظرا للاهتمام المسترسل الذي توليه الوزارة لتنمية قدرات مواردها البشرية في كافة الوظائف الاستراتيجية والميادين والتخصصات.

وحسب الوزارة، فإنها سعيها إلى عقد شراكات مع مؤسسات جامعية وطنية رائدة نابع من رغبتها في الاستفادة مما تقدمه من حلول ومعارف جديدة ستساهم في إغناء مختلف برامج التطوير والتكوين الأساسي والتكوين المستمر.