الخطاب الملكي جلى أريحية الموقف المغربي بخصوص قضيته الوطنية الأولى (أستاذ جامعي)

العيون  –  قال أستاذ القانون العام بكلية العلوم القانونية والاقتصادية والاجتماعية عبد المالك السعدي بطنجة، إبراهيم مراكشي، إن الخطاب السامي الذي وجهه صاحب الجلالة الملك محمد السادس، مساء أمس السبت، إلى الأمة بمناسبة الذكرى الخامسة والأربعين للمسيرة الخضراء المظفرة، جلى بوضوح أريحية وقوة الموقف المغربي بخصوص قضيته الوطنية الأولى.

وأكد السيد مراكشي، في تصريح لوكالة المغرب العربي للأنباء، أن قوة موقف المغرب بخصوص قضيته العادلة المتعلقة بالنزاع المفتعل حول الصحراء المغربية، استطاعت “إقبار القرارات التي تعاكس مصالحه الجيو-استراتيجية”، مضيفا أن موقع القوة هذا مكنه من “مد يده لجميع الأطراف من أجل إيجاد حل سلمي لهذا النزاع المفتعل، في ظل السيادة المغربية”.

وفي السياق ذاته، أشار الباحث في تنمية التراب وحركيته، إلى أن المغرب يواصل حصد الإنجازات الدبلوماسية على الصعيد الدولي، والتي تتمثل في فتح العديد من الدول لقنصلياتها في مدن الصحراء المغربية.

وعلى صعيد متصل، أكد السيد مراكشي أن “العديد من الدول تمضي في سحب اعترافها بالجمهورية المزعومة، وأن الكيان الوهمي في انحدار دبلوماسي، ويعيش تراجعا داخليا على مختلف الأصعدة سينتهي باستنزافه، في حين تواصل أقاليم الصحراء المغربية مسيرة التطور والنماء، من خلال سعيها على الخصوص إلى تطوير حقيقي لاقتصادها البحري”.

وجدد أستاذ القانون العام استعداد المغرب للدفاع عن مصالحه وثرواته البرية والبحرية واستغلالها بشكل يتلائم مع مصالحه الوطنية.