السمارة … افتتاح مركز للتكوين المهني بالسجن المحلي

السمارة/ 06 نونبر 2018/ومع/ تم امس الاثنين بالسمارة في إطار الاحتفالات المخلدة للذكرى ال 43 للمسيرة الخضراء ،افتتاح مركز للتكوين المهني بالسجن المحلي.

وابرز المدير الجهوي للتكوين المهني الطيب سامي الصلح، ان هذا المركز الجديد، الاول من نوعه بالأقاليم الجنوبية للمملكة، يعد جزء من برنامج مندمج ينفذه مكتب التكوين المهني وإنعاش الشغل بتعاون مع مؤسسة محمد السادس لإعادة إدماج السجناء، والمندوبية العامة لإدارة السجون وإعادة الإدماج، وباقي شركاءه المؤسساتيين.

واضاف السيد سامي الصلح في تصريح لوكالة المغرب العربي للانباء ، ان إنجاز مركز التكوين المهني داخل السجن المحلي بالسمارة، يعد آلية لإعادة الإدماج الاجتماعي والمهني للنزلاء حيث يستفيد منه أزيد من 200 نزيلا، سيتابعون تكوينهم في شعب الكهرباء، ونجارة الألومنيوم ، والترصيص الصحي و المعلوميات، مشيرا الى ان هذا البرنامج الطموح، يروم تحويل هذه الفضاءات إلى وسط لإعادة التربية، والتعلم والتكوين، واكتساب المهارات والخبرات، وتقدير الذات، والمصالحة مع المجتمع، لاسيما من خلال تكثيف الأنشطة الثقافية والرياضية.

وذكر ان هذا المشروع يعد انخراطا فعليا للمغرب في ضمان حقوق السجين لاسيما في الشق المتعلق بالتربية والتكوين، كما تنص على ذلك المواثيق الدولية، مبرزا ان هذه المبادرة تعكس أيضا الاهتمام الخاص الذي يوليه صاحب الجلالة الملك محمد السادس لإعادة إدماج نزلاء المؤسسات السجنية ضمن النسيجين الاجتماعي والاقتصادي، وحرص جلالته الراسخ على جعل الفضاء السجني مدرسة للفرصة الثانية.

و أعطيت انطلاقة هذا المركز، بحضور عامل إقليم السمارة حميد النعيمي و عدد من المنتخبين ورؤساء المصالح الخارجية.