السمارة .. اللجان المختلطة تكثف عمليات المراقبة بالأسواق ونقط البيع

السمارة – مع اقتراب شهر رمضان، تكثف اللجان المحلية والاقليمية المختلطة للمراقبة على صعيد إقليم السمارة، عمليات مراقبة الأسعار وجودة المنتجات الغذائية بمختلف الأسواق ونقط البيع.

وفي هذا السياق، قام أعضاء اللجنة الإقليمية المختلطة، أمس السبت، بجولة مراقبة شملت عدة نقط البيع، للوقوف على مدى احترام التجار لأسعار المواد المدعمة، ومراقبة جودة المنتجات الأساسية، وكذا تتبع حالة التموين؛ قصد الحفاظ على القدرة الشرائية للمواطنين وحماية صحتهم.

وأكد ممثل قسم الشؤون الاقتصادية والتنسيق بعمالة إقليم السمارة، محمد بهان، في تصريح لوكالة المغرب العربي للأنباء، بالمناسبة، أن عمليات المراقبة التي تقوم بها اللجنة الإقليمية المختلطة، تهم بالأساس، الوقوف على وفرة المواد الأساسية وجودتها، ومراقبة الأسعار؛ وذلك حماية للمستهلك، وكذا التصدي لكل أنواع المضاربات والاحتكار.

وأضاف السيد بهان، أن هذه اللجنة، كثفت عمليات المراقبة بجميع نقط البيع بالجملة والتقسيط، مشيرا إلى أن الإقليم يعرف وفرة في المواد الغذائية، والمنتجات الأساسية الاستهلاكية بمختلف أنواعها، وكذا استقرارا في الأسعار.

من جهته، أبرز رئيس المصلحة البيطرية الإقليمية للمكتب الوطني للسلامة الصحية للمنتجات الغذائية بالسمارة، عزيز بن بيجي، أن مكتب السلامة الصحية والمنتجات الغذائية، يقوم بمقاربة مستمرة داخل المجازر فيما يتعلق باللحوم، وكذا في أسواق الجملة والتقسيط للوقوف على جودة وسلامة المواد الاستهلاكية وظروف تخزينها.

وأشار السيد بن بيجي، إلى أن اللجنة الإقليمية المختلطة، تقوم بعملية المراقبة في إطار برنامج محدد ومتواصل طيلة السنة لنقط البيع بالإقليم، مبرزا أنه يتم تكثيف المراقبة خلال هذه الأيام، خاصة مع اقتراب شهر رمضان المبارك، وذلك من خلال تحسيس التجار والباعة باحترام التدابير الجاري بها العمل بما في ذلك شروط عرض السلع والنظافة وكذا التخزين.

بدوره، أكد المندوب الإقليمي لوزارة الصناعة والتجارة بالسمارة، السيد ابراهيم بن عبد الله، أنه انطلاقا من التقارير التي تم إعدادها سواء على المستوى المركزي أو الإقليمي، فإن الإقليم يعرف وفرة في المواد الأساسية واستقرارا في الأسعار، مبرزا أن اللجان الإقليمية والمحلية تسهر على مراقبة صلاحية المواد الأساسية وجودتها، والتصدي لكل التجاوزات، سواء تعلق الأمر بالاحتكار او المضاربة.

أما المكلف بالمكتب الجماعي لحفظ الصحة بالسمارة، السيد أحمد ادهمو، فأكد أن المكتب وفي إطار المهام المنوطة به يسهر على مراقبة المواد المعروضة للاستهلاك ضمن برنامج سنوي، مشيرا إلى أنه يتم تكثيف المراقبة والجولات قبل وخلال شهر رمضان الأبرك.