السيد آيت الطالب يتفقد سير أشغال بناء المستشفى الإقليمي بطرفاية

طرفاية – قام وزير الصحة والحماية الاجتماعية، خالد آيت الطالب، اليوم الثلاثاء، بزيارة تفقدية لسير أشغال بناء المستشفى الإقليمي بطرفاية، الذي يتم إنجازه بكلفة مالية إجمالية تناهز 20 مليون درهم.

وتأتي زيارة السيد آيت الطالب، الذي كان مرفوقا بوالي جهة العيون – الساقية الحمراء عامل إقليم العيون، عبد السلام بكرات، وعامل إقليم طرفاية محمد حميم ومسؤولين ومنتخبين محليين، تنفيذا للتوجيهات الملكية السامية المتعلقة بإطلاق إصلاح وتأهيل القطاع الصحي، ومن أجل تقريب الخدمات العلاجية والاستشفائية من المواطنات والمواطنين.

وقال الوزير إن هذه الزيارة لإقليم طرفاية تهدف إلى الوقوف على سير أشغال بناء المستشفى الإقليمي الذي تصل طاقته الاستيعابية إلى 70 سريرا، مشيرا إلى أن نسبة تقدم الأشغال به بلغت حوالي 85 في المئة، ومن المنتظر أن تنتهي خلال شهر شتنبر المقبل، ليتم بعدها إطلاق برنامج توفير التجهيزات.

وأضاف السيد آيت الطالب، في تصريح لوكالة المغرب العربي للأنباء، أن هذه المؤسسة الصحية التي سيستفيد من خدماتها حوالي 14 ألف نسمة، سيتم تشغيلها خلال شهر أكتوبر المقبل.

وأشار إلى أن هذا المستشفى الإقليمي سيتوفر على جميع التجهيزات الحديثة، بالإضافة إلى النظم المعلوماتية التي ستمكن المريض من الحصول على ملف طبي رقمي سيخوله صلاحية الاستفادة من العلاجات في جميع المستشفيات التابعة للجهة.

وتتكون هذه المؤسسة الصحية، التي تم تشييدها على مساحة 8 هكتارات، من عدة مرافق استشفائية، تضم على الخصوص، مصلحة للاستقبال وأخرى للمستعجلات، ومستشفى النهار والاستشارات الخارجية والفحوصات الوظيفية.

وسيؤمن هذا المستشفى، الذي يضم كذلك مركبا جراحيا وقاعة للتعقيم، وقاعة للإنعاش وأخرى للمواليد الجدد، إلى جانب مصلحة للتصوير بالأشعة، وصيدلية ومرافق أخرى صحية وإدارية، فحوصات طبية عامة وأخرى متخصصة في طب النساء والتوليد والأطفال، بالإضافة إلى العمليات الجراحية.