العيون … الدعوة الى تقوية آلية المشاركة في مخططات الجماعات الترابية والجهوية

العيون – دعا المشاركون في المائدة المستديرة التي نظمها الائتلاف المغربي من أجل المناخ والتنمية المستدامة ، الى تقوية آلية المشاركة في مخططات الجماعات الترابية والجهوية والأخد بعين الاعتبار المقاربات الجديدة للتنمية المستدامة، ومقترحات الفاعلين في مجال التنمية المستدامة.

وأكدوا خلال هذا اللقاء المنظم بشراكة مع اللجنة الجهوية لحقوق الإنسان جهة العيون –الساقية الحمراء، حول موضوع ” على ضرورة إعداد وتفعيل ميثاق الديمقراطية التشاركية والمشاركة المواطنة، وتشجيع العمل بطرق متجددة ومبتكرة للإشراك، مع الاستفادة من تجارب الدولية وتكييفها، وعدم اختزال مشاركة المواطنين في مشاركة الجمعيات أو استشارة الهيئات الاستشارية رغم أهميتها.

وطالبوا بإحداث مجلس اقتصادي واجتماعي وبيئي جهوي على مستوى جميع الجهات على غرار النموذج التنموي الجديد، وبتعزيز المشاركة المواطنة في المخططات الترابية، والارتقاء بآليات الديمقراطية التشاركية، مؤكدين على ضرورة تقوية الأثر الايجابي على المواطن وعلى البيئة من خلال توفير التكوين وتزويده بالمعرفة الكافية حتى يتمكن من بناء وتنفيذ وتقييم مخططات ترابية محلية جماعية شاملة ومنسجمة تستجيب للحاجيات الفعلية للمواطن وللمجال بشكل مستدام.

وحثوا على ضرورة انعكاس السياسات العمومية للوحدات الترابية بشكل ايجابي على المواطن وعلى بيئته، مبرزين ان هذا الأمر يتطلب المشاركة في التنمية عن علم ومعرفة، من خلال مشاركة فعلية ومكثفة.

ووقف المداخلون في هذا اللقاء الذي عرف مشاركة عدد من الاساتذة الجامعيين والخبراء والفاعلين الحقوقيين وممثلي القطاعات الحكومية المعنية بالبيئة ، على المجهودات المبذولة وأثرها المحدود على المواطن والمجال مسجلين بالمناسبة الغايات الست للتنمية المستدامة للمدن والتي تشمل الجاذبية الاقتصادية والاجتماعية والايكولوجية والثقافية، والرفاه الاجتماعي، و القدرة على مقاومة الأزمات، والاستعمال المستدام للموارد، والتماسك الاجتماعي.

وأكدوا على ضرورة الأخذ بعين  الاعتبار مقاربة نوع الاجتماعي في البرامج التنموية للجماعات الترابية، إلى جانب إدماج البعد البيئي في البرامج التنموية في انسجام مع أهداف الاستراتيجية الوطنية للتنمية المستدامة 2030.

وتميز هذا اللقاء الذي يهدف بالاساس الى إعداد خريطة إجرائية للإنخراط الفعلي للمواطنين في جميع مراحل بلورة المشاريع وتتبعها وتقييمها، من أجل تحسين تملك المواطنين لمشاريعهم الترابية والمساهمة الفعلية فيها بتقديم مجموعة من المداخلات تمحورت حول “من أجل بناء مشترك للمخططات الترابية جهة العيون الساقية الحمراء”، و”تقوية آلية المشاركة في المخططات الترابية بالجهة، وإدماج بعد التنمية المستدامة بها”، و ” كيف يمكن إدماج المقاربات والمرجعيات الجديدة للمجالات والمدن المستدامة من خلال عمليات التخطيط الترابي الحالي؟” .