العيون – الساقية الحمراء.. التجمع الوطني للأحرار يعقد مؤتمره الجهوي

العيون- عقد حزب التجمع الوطني للأحرار، أمس السبت، مؤتمره الجهوي بمدينة العيون، بحضور أعضاء من المكتب السياسي وأطر وبرلمانيي الحزب بجهة العيون – الساقية الحمراء.

وتم خلال الجلسة الافتتاحية لهذا المؤتمر، التي ترأسها عضو المكتب السياسي للحزب مصطفى بايتاس، استعراض الجهود التي يضطلع بها الحزب داخل الحكومة من أجل الاستجابة لمتطلبات المواطنين وإعطاء دفعة قوية للدينامية الاجتماعية والاقتصادية بالمملكة، وفق الأهداف التي سطرها البرنامج الحكومي.

وبهذه المناسبة، سلط أعضاء المكتب السياسي للحزب الضوء على الإجراءات التي اتخذتها الحكومة لحماية القوة الشرائية للمواطنين، والحد من تأثير الأزمة الاقتصادية العالمية على الاقتصاد الوطني، بالإضافة إلى الجهود المبذولة لتطوير عدد من القطاعات الحيوية وتقليص الفوارق الاجتماعية والمجالية.

كما شكل هذا المؤتمر فرصة للتأكيد على توصيات المؤتمر الوطني السابع للحزب، المنعقد في مارس الماضي، والذي تميز بإعادة انتخاب عزيز أخنوش رئيسا لحزب التجمع الوطني للأحرار.

وقال السيد بايتاس، في تصريح للصحافة، إن هذا المؤتمر تميز بحضور قوي لمناضلي حزب التجمع الوطني للأحرار بجهة العيون – الساقية الحمراء، مبرزا مدى إصرار المنتخبين ومنخرطي الحزب للدفاع عن مصالح المواطنين بهذه الجهة.

وأضاف أن هذا اللقاء شكل أيضا فرصة للإشادة بالإنجازات الاجتماعية والاقتصادية التي تحققت بالجهة منذ تنزيل برامج النموذج التنموي الجديد للأقاليم الجنوبية للمملكة، الذي أطلقه جلالة الملك محمد السادس سنة 2015.

وأشار إلى أن هذا المؤتمر مكن من التواصل مع مناضلي الحزب حول الإجراءات الاجتماعية والاقتصادية التي اتخذتها الحكومة، وكيفية التعامل مع المشاكل المتعلقة بارتفاع الأسعار، والمرتبطة أساسا بالظرفية الاقتصادية الصعبة على المستوى العالمي.

من جهته، أشار المنسق الجهوي للحزب بالعيون – الساقية الحمراء، محمد عياش، إلى أن النقاش خلال هذا المؤتمر انصب أساسا على القضايا ذات الأولوية بالنسبة للساكنة، مضيفا أن جميع المداخلات ركزت على أهمية تسريع وتيرة استكمال المشاريع التنموية الرامية إلى جعل الجهة قطبا اقتصاديا وطنيا مهما.