العيون …السلطات المحلية تكثف حملات التحسيس والتوعية للوقاية والحد من انتشار فيروس كورونا المستجد

العيون- واصلت السلطات المحلية بالعيون، اليوم السبت، حملات التوعية والتحسيس لفائدة الساكنة من أجل حثها على احترام القواعد الاحترازية والتدابير الصحية للحد من انتشار فيروس كورونا المستجد.

وشكلت هذه المبادرة، التي أطلاقها والي جهة العيون الساقية الحمراء عامل اقليم العيون السيد عبد السلام بكرات ،بحضور عدد من المنتخبين ورؤساء المصالح الأمنية بالجهة، مناسبة لتسليم الكمامات الوقائية لممثلي المجتمع المدني، لتوزيعها مجانا على المواطنين، وحثهم بأهمية احترام الإجراءات الوقائية التي اتخذتها السلطات المختصة من أجل التصدي لهذه الجائحة.
وتم، خلال هذه الحملة، تذكير المواطنين بقواعد الوقاية من (كوفيد-19)، ولا سيما ارتداء الكمامات واحترام مسافة الأمان والتباعد الاجتماعي بالإضافة إلى تدابير النظافة.
كما دعت السلطات المحلية المواطنين إلى الالتزام، بشكل مسؤول، بالإجراءات الوقائية لدعم جهود السلطات العمومية والصحية للحد من انتقال هذا الفيروس.
وبالمناسبة قالت الفاعلة الجمعوية سكينة ديدا، أن المجتمع المدني بمدينة العيون انخرط وبكل مسؤولية في عمليات التحسيس منذ أيام الحجر الصحي والى اليوم، مبرزة انه تم تكثيف حملات التوعية مع بداية تخفيف الحجر الصحي، والقيام بعمليات تحسيسية بشكل منتظم.
وأشادت في تصريح للصحافة، بانخراط جميع الفاعلين في هذه العماليات من سلطات محلية، ومجتمع مدني وممثلي الجاليات الإفريقية بمدينة العيون، مشيرة الى ان الوضعية التي آلت إليها الحالة والوبائية بالبلاد تتطلب تكاثف الجهود من أجل حث المواطنين على الالتزام بجميع قواعد السلامة الصحية، للتغلب على هذه الأزمة التي تتطلب تعبئة جماعية وموحدة.
ومن جهته أكد الفاعل الجمعوي السيد عبد السلام العملي، ان تكثيف عمليات التحسيس بخطورة انتشار فيروس كورونا أصبح ضرورة ملحة نظرا لما وصلت إليه الحالة الوبائية بالبلاد، وما يشكله تهور بعض المواطنين واستهتارهم بقواعد السلامة الصحية، وعد امتثالهم للتدابير الاحترازية والوقائية.
وذكر العملي بمضامين الخطاب الملكي لمناسبة تخليد ذكرى ثورة الملك والشعب ، داعيا ساكنة المدينة وجميع المواطنين الى التقيد بالتدابير الوقائية، ومواصلة التعبئة والتحسيس بين المواطنين ، وحثهم على المزيد من الانخراط لمواجهة هذا الفيروس .
يذكر ان السلطات المحلية بالعيون قد اطلقت مؤخرا حملة “وقايتنا” للتحسيس والتوعية بأخطار هذا الفيروس وأهمية ارتداء الكمامات واحترام التباعد الاجتماعي.
ومن اجل مراقبة الوضعية الوبائية في الجهة وتفادي انتشار أوسع لفيروس كورونا المستجد، تم تجهيز فضاءات للفحص، وإجراء اختبارات الكشف عن (كوفيد-19)، بالمدخل الشمالي لمدينة العيون للمواطنين العائدين من عطلتهم، وميناء العيون للبحارة، والعاملين بالوحدات الصناعية، ووسط المدينة لمختلف الهيئات والمؤسسات، وذلك من أجل تجنب انتشار الفيروس ، وتسهيل عملية الكشف عن المخالطين.