العيون.. تدشين قطب جهوي للتعاضدية العامة لموظفي الإدارات العمومية

العيون-  قام رئيس المجلس الإداري للتعاضدية العامة لموظفي الإدارات العمومية، مولاي إبراهيم العثماني، اليوم الجمعة بالعيون، بتدشين قطب جهوي للتعاضدية العامة لموظفي الإدارات العمومية، وذلك في إطار السياسة التي اعتمدتها هذه المؤسسة لتقريب الخدمات الصحية والطبية والإدارية والاجتماعية من المنخرطين وذويهم.

كما قام السيد العثماني، الذي كان مرفوقا بوالي جهة العيون – الساقية الحمراء عامل إقليم العيون عبد السلام بكرات، بتدشين المندوبية الإقليمية لهذه التعاضدية، من أجل تقريب وتحسين الخدمات لفائدة المنخرطين وذوي الحقوق.

ويندرج إحداث هذه المشاريع في إطار تفعيل بنود المخطط الاستراتيجي الخماسي 2021-2025، الذي يهم تسريع تهيئة وتأهيل جميع المقرات والوحدات الإدارية والاجتماعية، قصد تقريب خدمات التعاضدية العامة من المنخرطين، والرفع من عدد المندوبيات الجهوية على المستوى الوطني وتوسيعها، لتحقيق العدالة الاجتماعية والمجالية في الولوج للخدمات المقدمة لفائدة المنخرطين وذوي حقوقهم، وتحسين ظروف استقبالهم.

وقال السيد العثماني إن افتتاح قطب جهوي ومندوبية إقليمية بالعيون يندرج في إطار جهود التعاضدية الرامية إلى تعزيز سياسة القرب وتفعيل الجهوية المتقدمة، كأسس واقعية وفعالة لتحقيق العدالة الاجتماعية، مؤكدا على الالتزام القوي بمبدإ المساواة من خلال توفير جميع الموارد البشرية والمادية واللوجستية اللازمة لتنفيذ المشروع الملكي الكبير المتعلق بتعميم الحماية الاجتماعية والتغطية الصحية.

وسجل السيد العثماني، في تصريح للصحافة، أن 86 في المئة من مراحل معالجة الملفات الطبية ستتم على المستوى الجهوي، مشيرا في هذا الصدد، إلى أنه تم نقل مجموعة من الصلاحيات من المركز إلى المندوبيات الجهوية.