العيون.. تماثل ثاني المصابين الأربعة بفيروس كورونا للشفاء

العيون – تماثل ثاني المصابين الأربعة بفيروس كورونا ظهر يوم الأحد للشفاء وغادر مستشفى مولاي الحسن بن المهدي بالعيون غداة إجراء اختبارين للتحاليل جاءت نتائجهما سلبية.

وقال المدير الجهوي للصحة بالعيون-الساقية الحمراء، علي الهواري، إن الأمر يتعلق بسيدة خمسينية كانت ضمن الحالات الأربع المصابة بفيروس كورونا المنحدرة كلها من مدينة بوجدور، موردا أن هذه الحالة تنضاف إلى مثيلتها التي تماثلت للشفاء يوم 10 من الشهر الجاري.

وأعربت السيدة التي تماثلت للشفاء لدى مغادرتها المستشفى بالمناسبة عن شكرها للأطقم الطبية والتمريضية التي واكبتها خلال فترتي العلاج والنقاهة، داعية الساكنة إلى لزوم مساكنها لتفادي نقل عدوى الإصابة بفيروس كورونا.

وأكد السيد الهواري في تصريح للصحافة أن الحالتين الاثنتين المتبقيتين توجدان بمصلحة العزل الصحي بالمركز الاستشفائي الجهوي مولاي الحسن بن المهدي، مضيفا أن حالتيهما مستقرتان وتتم متابعتهما من طرف فريق طبي.

وطمأن الساكنة بأن الوضعية الوبائية في الجهة “مستقرة ولم تسجل أي حالة جديدة منذ تاريخ 3 أبريل 2020”.

ونوه في المقابل بجميع الأطر الصحية بالجهة من أطباء وممرضين وإداريين وتقنيين على ما يبذلونه من مجهودات، وعلى ما يتحلون به من مسؤولية من أجل التصدي لهذه الجائحة.

كما أهاب بساكنة الجهة التقيد بالتدابير والإجراءات المتخذة من طرف السلطات المختصة والالتزام بقواعد النظافة والسلامة الصحية واتخاذ سبل الحماية والوقاية.