العيون …تنظيم دورة تكوينية حول تعزيز المهارات الحياتية لفائدة الشباب بجماعة المرسى

المرسى (إقليم العيون) – تحتضن دار الشباب بالجماعة الترابية المرسى أشغال الدورة التكوينية التي دار الشباب المرسى لفائدة الشباب بهذه الجماعة، في مجالات السينما، والمسرح، وتعزيز المهارات الحياتية.

وتعرف هذه الدورة التكوينية المنظمة بتنسيق مع المديرية الجهوية لقطاع الشباب بالعيون، طيلة العطلة البينية الممتدة من 22 الى 29 ينار الجاري تحت شعار “التميز في الأداء رهين بتنمية قدرات الشباب”، مشاركة 40 شابا وشابة تتراوح أعمارهم مابين 14 سنة و 18 سنة، ويتابعون دراستهم سواء بالسنة الثالثة من التعليم الثانوي الاعدادي او بجميع مستويات التعليم الثانوي التأهيلي.

وابرز المدير الجهوي لقطاع الشباب  بالعيون السيد محمد بولسان ان هذه الدورة التكوينية المنظمة، في إطار ” مدرسة الإطار” تهدف الى الى المساهمة في الإدماج الاجتماعي والاقتصادي للشباب  من خلال تنمية القدرات في مجالات المهارات الحياتية والعديد من الانشطة التي تندرج ضمن برنامج دار الشباب، والتي منها المسرح والفن السينمائي .

واضاف السيد بولسان ان هذه الدورة التكوينية، التي تشمل أيضا صبيحات وأمسيات تربوية من شأنها ان تسهم في تقوية قدرات الفاعلين التربويين داخل جماعة المرسى، مشيرا الى ان دار الشباب المرسى تبقى اكبر مؤسسة على مستوى اقليم العيون، والتي تتوفر بفضل الاطر المسيرة لها على برامج وأنشطة متنوعة طيلة السنة .

وذكر بولسان ،انه سيتم تنظيم دورات تكوينية أخرى في العديد من المجالات وأنشطة مكثفة والتي تسعى الى تقوية قدرات التربويين من اجل إعداد شباب قادرين ومندمجين داخل محيطهم الاجتماعي والاقتصادي والسوسيو- تربوي.

ومن جهته ابرز مؤطر هذه الدورة التكوينية السيد أحمد العمراني ان هذه الدورة التكوينية تروم بالأساس تمكين المستفيدين من مجموعة من المهارات الحياتية، وتعزيز قدراتهم  في مجالات المسرح، والسينما من خلال مجموعة من الانشطة النظرية والتطبيقية، الى جانب ملء الفراغ للشباب بهذه الجماعة خاصة خلال هذه العطلة المدرسية .

واوضح السيد العمراني ان برنامج هذه الدورة التكوينية يتضمن تنظيم مجموعة من الورشات تتمحور حول فن السينما، والتواصل الفعال وكتابة السيناريو، والإنتاج السينمائي، وإعداد الممثل وفن الارتجال المسرحي، وفن الإلقاء والعرض والتحدث الفعال، بالإضافة الى الإلقاء المسرحي ومهارات اتخاذ القرار ، والتميز في الأداء والشخصية القيادية المتميزة، وكذا عرض فيلم ومناقشته من الجانب الفني والثقافي، وتنظيم صبيحات وأمسيات تربوية.