العيون.. حفل تخرج ممرضات ومرضي المعهد العالي للمهن التمريضية وتقنيات الصحة

العيون- احتضن قصر المؤتمرات بالعيون، مساء أمس السبت، حفل تخرج دفعة 2022/2019 من الممرضات والمرضين بالمعهد العالي للمهن التمريضية وتقنيات الصحة بمدينة العيون، والذي أطلق عليه اسم المرحوم الحاج محمد امبارك المتوكل.

ويتوزع هؤلاء المتخرجون، الذين بلغ عددهم 119 ممرضا وممرضة، حسب التخصصات والشعب التي تابعوا فيها دراستهم لمدة ثلاث سنوات بهذا المعهد، على 86 متخرجا بالشعبة متعدد التخصصات، و14 بشعبة الفحوصات الاستعجالية والعناية المركزة، و19 بشعبة التخدير والإنعاش.

وأكد مدير المعهد بالنيابة، البودناني حفظ الله، أن هذا الحفل، الذي عرف حضور عدد من المنتخبين والأطر الصحية والفعاليات الجمعوية وآباء وأولياء الطلبة، يأتي تتويجا لسنوات من التكوين والنهل من المعرفة في مجال التمريض وتقنيات الصحة بمختلف شعبه، والذي يشكل الركيزة الأساسية للمؤسسات الصحية.

وأضاف السيد البودناني، في تصريح لوكالة المغرب العربي للأنباء، أن هذا الفوج سيساهم في تعزيز الموارد البشرية بقطاع الصحة في جهة العيون – الساقية الحمراء، مشيرا إلى أن معهد العيون يساهم في توفير العدد الكافي من الممرضين والممرضات لمواكبة التطور الهام الذي يعرفه قطاع الصحة على جميع المستويات بفضل البرنامج التنموي للأقاليم الجنوبية للمملكة، الذي يشمل مشاريع كبرى في قطاع الصحة.

من جهتها، أبرزت السيدة خديجة البزاوي، مؤطرة في شعبة العلاجات الاستعجالية، أن هذا الحفل هو ثمرة مجهود الطلبة والأطر المشرفة على تكوين هؤلاء الطلبة بالمعهد العالي للمهن التمريضية وتقنيات الصحة بمدينة العيون، مشيرة إلى أن هذا الفوج سيساهم في سد الخصاص على مستوى الأطر التمريضية، وتعزيز الموارد البشرية بقطاع الصحة في جهة العيون – الساقية الحمراء.

وأجمع باقي المتدخلين على أهمية الدور الذي تضطلع به الأطر التمريضية في تعزيز العرض الصحي، منوهين بالمجهودات التي تبذلها هذه الفئة، لاسيما خلال الفترة الأولى لتفشي جائحة كورونا (كوفيد-19)، وكذا انخراطهم في أداء مهامهم بإخلاص ونكران للذات.

وفي ختام هذا الحفل ، تم تسليم شواهد التخرج لفائدة الممرضات والممرضين، وتكريم مجموعة من الأطر الصحية عرفانا بمجهوداتهم الجبارة في مجال دعم تكوين هؤلاء الطلبة.