المبادرة الوطنية للتنمية البشرية … اللجنة الإقليمية بطرفاية تعقد اجتماعها الأول برسم سنة 2019

طرفاية / خصصت اللجنة الإقليمية للتنمية البشرية بطرفاية اجتماعها الأول لسنة 2019 ، الذي عقدته امس الأربعاء، بمقر عمالة الإقليم ، للدراسة والمصادقة على النظام الداخلي للجنة ، وتقديم عرض حول برامج المرحلة الثالثة من المبادرة الوطنية للتنمية البشرية.

وخلال هذا الاجتماع ، الذي ترأسه عامل الإقليم السيد محمد حميم ، صادق أعضاء اللجنة بالإجماع على عدد من المشاريع التي تندرج في اطار برنامج مواكبة الأشخاص في وضعية هشاشة.

وتشمل هذه المشاريع اقتناء سيارة إسعاف مجهزة لفائدة جماعة الحكونية بمبلغ 500 ألف درهم، ومعدات التحاليل للمركز الصحي بجماعة أخفنير بقيمة مالية تقدر ب 40 ألف درهم، وجهاز الفحص بالصدى بكلفة مالية تصل الى 130 ألف درهم.

وتهم هذه المشاريع ، أيضا، تأهيل وتوسعة مركب الأمل لذوي الاحتياجات الخاصة بغلاف مالي بلغ 200 ألف درهم، وتأهيل وتجهيز جناح بدار الشباب المسيرة بشراكة مع مندوبية الشباب والرياضة لاستقبال المدمنين ومواكبتهم نفسيا، باعتماد مالي ناهز 200 ألف درهم، بالإضافة الى تكوين وتقوية قدرات المؤطرين بمبلغ مالي يقدر ب 43 ألف درهم.

كما صادق أعضاء اللجنة الإقليمية للتنمية البشرية خلال هذا الاجتماع على إحداث وحدات للتعليم الأولي برسم سنة 2019 في اطار برنامج الدفع بالتنمية البشرية للأجيال الصاعدة، تفعيلا لاتفاقية شراكة بين المؤسسة المغربية للنهوض بالتعليم الأولي واللجنة الإقليمية للتنمية البشرية.

وأكد عامل الإقليم في كلمة بالمناسبة على أهمية برامج المرحلة الثالثة من المبادرة الوطنية للتنمية البشرية (2019-2023) والتي تسعى الى تكريس قيم العدالة الاجتماعية والكرامة، داعيا الى التدقيق الأمثل في نوعية البرامج التي تصادق عليها اللجنة الإقليمية للتنمية البشرية ، ومدى قابليتها للانجاز، ووقعها على حاملي المشاريع، وعلى الإقليم والساكنة بصفة عامة .

وذكر السيد حميم ببرامج هذه المرحلة، والتي تهم تدارك الخصاص على مستوى البنيات التحتية والخدمات الأساسية بالمجالات الترابية الأقل تجهيزا، و مواكبة الأشخاص في وضعية هشاشة، وتحسين الدخل والإدماج الاقتصادي للشباب، وإعطاء دفعة قوية للتنمية البشرية للأجيال الصاعدة.