المجلس الإقليمي لبوجدور يثمن عاليا تدخل القوات المسلحة الملكية لتأمين معبر الكركرات

بوجدور – ثمن المجلس الإقليمي لبوجدور عاليا تدخل القوات المسلحة الملكية لتأمين معبر الكركرات، بناء على التعليمات السامية لصاحب الجلالة الملك محمد السادس، القائد الأعلى ورئيس أركان الحرب العامة للقوات المسلحة الملكية.

وأكد المجلس، في بلاغ توصلت به وكالة المغرب العربي للأنباء، أن هذا التدخل مكن من تأمين معبر الكركرات بين المغرب وموريتانيا بشكل كامل من خلال إقامة حزام أمني آمن، مجددا “تجنده واستعداده الدائم وتعبئته الشاملة للتضحية بكل غال ونفيس صونا للوحدة الوطنية ودفاعا عن المقدسات الدينية والوطنية والوقوف سدا منيعا في وجه كل الأطماع التي تريد النيل من الوحدة الترابية”.

و”على إثر التحركات والاستفزازات الأخيرة التي قام بها خصوم وحدتنا الترابية بمنطقة الكركرات في خرق سافر للقانون وللأعراف الدولية، والتي تمخض عنها قطع الطريق الدولية التي تربط المملكة المغربية بالجمهورية الإسلامية الموريتانية، في ظل تنامي النوايا المبيتة لأعداء الوحدة الترابية، والخطر الذي بات يهدد أمن واستقرار المنطقة”، أكد المجلس الإقليمي لبوجدور بجميع مكوناته، انخراطه الدائم والمستمر مع الحملة والتعبئة الوطنية للدفاع عن ثوابت الأمة ووحدتها الترابية، مستنكرا “هذه التحركات المدفوعة من طرف أعداء الوحدة الترابية للمملكة المغربية”.