المجلس الإقليمي: تحديث المعدات الطبية للمنشآت الاستشفائية

ساهم المجلس الإقليمي للعيون بعدة معدات وتجهيزات طبية لفائدة البنيات الاستشفائية بالمدينة قصد تجويد العرض الصحي الموجه للساكنة.

وعبأ المجلس غلافا ماليا يقدر بمليوني درهم لاقتناء معدات طبية لمصلحة أمراض الأنف والأذن والحنجرة بمستشفى الحسن الثاني للتخصصات بالعيون.

وستساهم هذه المعدات الحديثة في تجويد الخدمات الصحية التي يقدمها المستشفى والعرض الصحي لفائدة ساكنة العيون وعموم الجهة مع تقليص آجال الانتظار.

كما ساهم المجلس الإقليمي بمليون درهم من المعدات التي وضعها رهن إشارة مستشفى مولاي الحسن بن المهدي، كما شارك في توسعة مصلحة الصحة النفسية بذات المستشفى.

ويندرج دعم تحديث المعدات الطبية وتجويد العرض الصحي في إطار اتفاقية الشراكة الموقعة بين المجلس الإقليمي للعيون والمديرية الجهوية والمندوبية الإقليمية للصحة بالمدينة.

وقام أعضاء المجلس الإقليمي، بحضور والي جهة العيون – الساقية الحمراء عامل إقليم العيون، عبد السلام بكرات، أمس الاثنين، في ختام دورة المجلس العادية لشهر يناير، بزيارة تفقدية لمختلف مرافق وخدمات مستشفى الحسن الثاني، الذي يضطلع بدور محوري في الاستجابة للحاجيات الصحية للساكنة المحلية.

وصادق أعضاء المجلس، خلال هذه الدورة، على كل النقاط المدرجة في جدول الأعمال، وضمنها برمجة فائض الميزانية برسم سنة 2019.