المدرسة العليا للتكنولوجيا العيون والكلية متعددة التخصصات السمارة تدينان المستوى “المنحط” الذي وصل إليه الإعلام الجزائري

العيون- أدانت كل من المدرسة العليا للتكنولوجيا العيون والكلية متعددة التخصصات السمارة المستوى “المنحط” الذي وصل إليه الإعلام الجزائري، مستغربتين من الحملة “العدائية” الممنهجة ضد المغرب، والتي طالت شخص ملك البلاد والإساءة إليه ولرمزيته الثابتة لدى الشعب المغربي بكل مكوناته.

واستنكر بلاغ مشترك للمؤسستين الجامعيتين سلوك قناة الشروق الجزائرية “المأمورة” التطاول على ملك البلاد والإساءة إليه ولرمزيته الثابتة لدى الشعب المغربي بكل شرائحه، مشيرا إلى أن هذا الفعل يروم، عبثا، “خدش المسارات التنموية المحققة على الأرض بعد الانتصارات الدبلوماسية المتتالية التي حققتها المملكة في الدفاع عن وحدتها الترابية وإعادة فتح معبر الكركرات الحدودي”.

وشجبت المؤسستان “سكوت النظام الجزائري عن هذا الانتهاك الفاضح للأصول والأعراف”، مؤكدتين بالملموس “دلالة الانتكاسة التي يعيشها النظام الجزائري بعد النجاح الذي حققه المغرب، باعتراف الدول العظمى بمغربية الصحراء”.

واعتبرت المؤسستان أن مابثته قناة الشروق الجزائرية “إساءة فجة إلى شخص جلالة الملك، وخروج عن قواعد الإعلام ورسائله النبيلة”، مضيفتين أن الأمر يتعلق بممارسة مخلة بالاحترام الواجب لقيادة الدولة ولشعبها الجار.

وأكدت المؤسستان أن أطرها الإدارية وأساتذتها وطلبتها إذ يشجبون هذا التصرف الشنيع، سيظلون مجندين دائما للدفاع عن الوطن وعن رمز البلاد صاحب الجلالة الملك محمد السادس.