المسيرة الخضراء:صفحات من النضال من أجل تحقيق وحدة الأراضي

سلطت وكالة الأنباء الأردنية (بترا) الضوء على تخليد الشعب المغربي، يوم غد السبت، للذكرى الـ 46 للمسيرة الخضراء المظفرة، مبرزة أن هذا الحدث يؤرخ لصفحات مشرقة من النضال الوطني من أجل استكمال المغرب لاستقلاله وتحقيق وحدة أراضيه.

وأبرزت الوكالة أن المسيرة الخضراء “واحدة من المناسبات الوطنية الخالدة في تاريخ المغرب الحافل بالأمجاد والبطولات، والتي تعبر عن التلاحم القوي بين العرش والشعب”.

وأوردت الوكالة تصريحا لسفير المغرب بالأردن السيد خالد الناصري، أكد فيه أنه “بنفس روح المسيرة الخضراء التي مكنت من استرجاع الصحراء المغربية سنة 1975 بمشاركة 350 ألف مغربي وعدد كبير من الأشقاء والأصدقاء ، تتواصل مسيرة البناء والنهوض تحت قيادة صاحب الجلالة الملك محمد السادس ، وخاصة في الأقاليم الجنوبية”.

وأبرز الدبلوماسي المغربي أن الأقاليم الجنوبية للمملكة تشهد تنمية وانتصارات سياسية ودبلوماسية تمثلت بافتتاح 24 دولة إفريقية وعربية وأمريكية قنصليات عامة بمدينتي العيون والداخلة في الصحراء المغربية.

كما استحضر العلاقات الأخوية بين العاهل الأردني الملك عبد الله الثاني وصاحب الجلالة الملك محمد السادس ، معبرا عن اعتزاز المغرب بالمواقف الأردنية الداعمة على الدوام للوحدة الترابية للمغرب .

وأوضح أن هذه المواقف تجسدت ، على الخصوص ، في افتتاح الأردن لقنصلية عامة ، في 4 مارس 2021 في مدينة العيون ، وتأكيد الأردن ، خلال الاجتماع الأخير للجنة الرابعة التابعة للجمعية العامة للأمم المتحدة ، على سيادة المغرب على صحرائه ، ودعم مبادرة الحكم الذاتي التي تقدمت بها المملكة المغربية سنة 2007.