انطلاق فعاليات مهرجان العيون للمسرح الحساني

العيون – انطلقت مساء أمس الخميس بالعيون، فعاليات الدورة الثالثة لمهرجان العيون للمسرح الحساني ، الذي تنظمه جمعية “مادس للثقافة والفنون الدرامية” بمناسبة الاحتفالات المخلدة للذكرى 46 للمسيرة الخضراء، من 25 إلى 28 نونبر الجاري .

وتندرج هذه التظاهرة الثقافية والفنية المنظمة بدعم من المديرية الجهوية للثقافة بالعيون ومجلس جهة العيون الساقية الحمراء وعدد من الشركاء، في إطار برنامج التنشيط الثقافي والفني ورد الاعتبار للثقافة والتراث الحساني ضمن المكون الثقافي للنموذج التنموي لجهة العيون الساقية الحمراء.

وفي كلمة بمناسبة افتتاح هذه التظاهرة، أبرز المدير الجهوي للثقافة بالعيون السيد لحسن شرفي، أن الثقافة الحسانية تشكل بعاداتها وتقاليدها وتعابيرها الثقافية والفنية وبكل مكونات تراثها غير المادي مكونا أساسيا للثقافة الوطنية المغربية، مضيفا أن هذا المهرجان يعطي للمسرح الحساني أهميته ومكانته ضمن الحقل الثقافي المغربي المتنوع والغني، إضافة إلى خلق جو من التنافس والعطاء في مجال النص المسرحي كتابة وإخراجا وتشخيصا.

وسجل أن وزارة الشباب والثقافة والتواصل اعتمدت مقاربة جديدة في المجال الثقافي لإبراز أهمية التراث الرمزي كعنصر أساسي في تكوين الثروات وفي صياغة السياسات العمومية، مبرزا أن هذه المقاربة تجعل من النهوض بالموروث الثقافي والفني الحساني على مختلف الأصعدة إحدى الأولويات الكبرى ضمن مخطط التنمية المستدامة كجزء لا يتجزأ من الرصيد الثقافي والحضاري للمغرب.

ومن جهته، أبرز رئيس الجمعية المنظمة، توفيق شرف الدين، أن هذه الدورة تتميز بإعطاء الانطلاقة لجائزة المسيرة الخضراء للمسرح التي تم الإعلان عنها خلال الدورة الماضية بمبادرة من الجمعية والمديرية الجهوية للثقافة، مشيرا إلى أن هذه الدورة تعرف حضور دولة تونس كضيفة شرف ، وتكريم إحدى أيقوناتها سميرة بوعمود، بالإضافة إلى عرض مسرحية تونسية تحت عنوان ” مريض” .

وأضاف أن الدورة الثالثة لهذا المهرجان والتي تعرف حضور فنانين مسرحيين وكتاب مسرح ، كالأستاذ عبد الكريم برشيد، وعبد الحق الزروالي والحسين الشعبي ، تشكل فرصة لفتح نقاش بين مهنيي المسرح والفنون بشكل عام حول القضايا التي تتعلق بأبي الفنون من خلال ندوة المهرجان حول موضوع ” من الحكاية الشعبية إلى المسرح.. تجارب مغربية” .

وستتواصل فعاليات هذا المهرجان الذي يعرف مشاركة فرق مسرحية من الأقاليم الجنوبية، بتنظيم ورشات تكوينية وتقديم عروض مسرحية، بالإضافة إلى توقيع إصدار الحسين الشعبي ” فواتح العرفان.