ما يزيد عن 16 مليون درهم لمواكبة الأشخاص في وضعية هشاشة

صادقت اللجنة الإقليمية للتنمية البشرية، اليوم الجمعة بالعيون، على تخصيص غلاف مالي قدره 16 مليون و 100 ألف درهم لمواكبة الأشخاص في وضعية هشاشة، والذي يندرج في إطار المخطط الإقليمي المتعدد السنوات للتنمية البشرية 2020/2023.

وأشّرت اللجنة في الاجتماع الذي ترأسه والي جهة العيون-الساقية الحمراء، عامل إقليم العيون، رئيس اللجنة الجهوية للتنمية البشرية، عبد السلام بكرات، على هذا البرنامج الذي يهدف إلى دعم جهود حماية الطفولة والشباب ودعم الاندماج السوسيو-اقتصادي، إضافة إلى مساعدة المسنين والمرضى والأشخاص في وضعية إعاقة.

ووافقت اللجنة أيضا على تخصيص مبلغ 14 مليون و 340 ألف درهم لتحسين الدخل والإدماج الاقتصادي للشباب، والذي يروم تقوية قابلية التشغيل لدى هذه الشريحة ودعم ومواكبة المشاريع المنبثقة عن سلاسل الإنتاج.

وعملت اللجنة الإقليمية في إطار نفس المخطط على الدفع بالتنمية البشرية للأجيال الصاعدة من خلال تخصيص مبلغ 7 ملايين و567 ألف درهم، للدعم المدرسي ولتطوير التعليم الأولي ولتجويد صحة الأم والطفل.

ولتدارك الخصاص على مستوى البنيات التحتية والخدمات الأساسية بالمجالات الترابية الأقل تجهيزا، عبأت اللجنة اعتمادات مالية بلغت 800 ألف درهم للغاية.

كما خصصت في إطار المبادرة الملكية مليون محفظة برسم الموسم الدراسي 2021/2020 ما مجموعه مليون و 797 ألف و 541 درهم يغطي 18 ألف و 481 طاقما.