جرد لأهم الأحداث التي ميزت استرجاع الأقاليم الجنوبية

العيون  –  يخلد الشعب المغربي في 15 أبريل من كل سنة، من طنجة إلى الكويرة، بكل اعتزاز وافتخار ذكرى استرجاع مدينة طرفاية إلى حوزة الوطن، باعتبارها من أغلى و أعز الذكريات المجيدة في ملحمة تحقيق الاستقلال واستكمال الوحدة الترابية. ويعتبر استرجاع مدينة طرفاية إلى حوزة الوطن حدثا بالغ الأهمية في مسلسل استرجاع المغرب لأقاليمه الجنوبية.

وفي ما يلي كرونولوجيا لأهم محطات استرجاع الأقاليم الجنوبية:

* 16 نونبر 1955 – عودة بطل التحرير جلالة المغفور له محمد الخامس والأسرة الملكية الشريفة من المنفى إلى أرض الوطن.

* من 20 إلى 23 نونبر 1956 – انطلاق عمليات جيش التحرير في الجنوب المغربي.

* 23 نونبر 1957 – انتفاضة قبائل آيت باعمران ضد الوجود الاستعماري الإسباني.

* 13 يناير 1958 – معركة الدشيرة بإقليم العيون.

* 25 فبراير 1958 – الخطاب التاريخي لجلالة المغفور له محمد الخامس بمحاميد الغزلان، بحضور وفود وممثلي قبائل الصحراء المغربية.

* 15 أبريل 1958 – استرجاع مدينة طرفاية.

* 30 يونيو 1969 – استرجاع إقليم سيدي إفني.

* 6 نونبر 1975 – المسيرة الخضراء المظفرة.

* 28 فبراير 1976 – رفع العلم الوطني خفاقا في سماء العيون.

* 14 غشت 1979 – استرجاع إقليم وادي الذهب إلى حوزة الوطن.