فم الواد..القطاع الخاص يسهم في إنجاح الدخول المدرسي بالوسط القروي

جماعة فم الواد – أسهم القطاع الخاص في إنجاح الدخول المدرسي بمجموعة المدارس التابعة لنفوذ جماعة فم الواد، من خلال توزيع محفظات ولوازم مدرسية، في سياق موسوم بالتقيد الصارم بالتدابير التي أقرتها السلطات العمومية لحصر تفشي فيروس كورونا.

ويتعلق الأمر بمدارس فم الواد المركز ومجموعة مدارس فم الواد الفرعية الضيعات، التي عملت على حسن تمرير الدخول المدرسي في هذه الظروف من خلال تشوير المداخل والمخارج، وبث الوصلات التحسيسية الرامية إلى حمل التلميذات والتلاميذ على الانخراط الإيجابي بدورهم في إنجاح الموسم الدراسي.

وتألفت المحفظات التي سهر على توزيعها أطر المديرية الإقليمية للتربية الوطنية بالعيون وممثلو السلطات المحلية بفم الواد، إضافة إلى الكتب واللوازم الدراسية، ووزرات عاكسة للضوء، على مطويات تشدد على التقيد الصارم بتدابير التباعد الجسدي، وعلى الامتثال للتدابير الحاجزية، وعلى غسل اليدين بالماء والصابون بانتظام.

وقال المدير الإقليمي للتربية الوطنية بالعيون، محمد البشير التوبالي، إن عملية توزيع المحفظات على مجموعة من التلاميذ يأتي في إطار شراكة مع القطاع الخاص، مضيفا أن الشركة محط الشراكة تواكب سنويا الدخول المدرسي بالمجال الجغرافي لجماعة فم الواد.

ونوه في تصريح لوكالة المغرب العربي للأنباء بمبادرات من هذا القبيل لشركات تمثل القطاع الخاص وانخراطها الدائم لإنجاح الدخول المدرسي، داعيا إياه إلى أن يحذو حذو هذه الشركات التي تتقمص حس المواطنة.

وفي تصريح مماثل قال ممثل شركة لافارج أسمنت الصحراء، توفيق عفون، إنها أولت أهمية قصوى للإسهام الإيجابي في هذا الدخول المدرسي الذي يأتي في سياق جد استثنائي. وأوضح أن الأمر يهم توزيع محفظات وأدوات مدرسية، إضافة إلى مطويات تهيب باالتلاميذ على التقيد الصارم بالإجراءات التي أقرتها السلطات العمومية لحصر تفشي الفيروس.