خلال 2021، سيتم إعطاء الأولوية للأقاليم الجنوبية (السيدة بوشارب)

العيون – قالت وزيرة إعداد التراب الوطني والتعمير والإسكان وسياسة المدينة، السيدة نزهة بوشارب، اليوم الاثنين بالعيون، إن الوزارة عازمة على تفعيل توازنها المجالي خلال 2021 من أجل إعطاء الأولوية في برامجها للأقاليم الجنوبية.

وأوضحت السيدة بوشارب، خلال لقاء حول “خطة إقلاع قطاع إعداد التراب الوطني والتعمير والإسكان وسياسة المدينة” بجهة العيون – الساقية الحمراء، أن الوزارة اتخذت إجراءات في إطار مساهمتها في تنمية الأقاليم الجنوبية من أجل ضمان إقلاع حقيقي للقطاع، باعتباره قاطرة للتنمية الاقتصادية والاجتماعية.

وأضافت، خلال هذا اللقاء الذي حضره والي جهة العيون – الساقية الحمراء عامل إقليم العيون عبد السلام بكرات ورئيس الجهة سيدي حمدي ولد الرشيد ورؤساء المجالس المنتخبة، أنه تمت بلورة مقاربات جديدة لتعزيز وتحسين مؤشرات القطاع، في إطار مقاربة تشاركية، بغية تطوير قطاع التعمير وإعداد التراب الوطني واستدامة نتائجه، وذلك من خلال اقتراح تدابير مبتكرة تأخذ بعين الاعتبار المستجدات التي تعرفها الجهة، وتلك التي جاء بها قانون المالية 2021.

ودعت السيدة بوشارب إلى استشراف ومواكبة الطفرة العمرانية التي تشهدها جهة العيون – الساقية الحمراء، بإعمال مبادئ التخطيط الاستراتيجي المستدام كدعامة محورية لتأطير التنمية والتضامن بين مختلف المجالات، لاسيما وأن الجهة تحظى بالأولوية في ما يخص تنزيل مشاريع النموذج التنموي الجديد للأقاليم الجنوبية.

وحثت على تذليل الصعوبات والإكراهات العمرانية المطروحة عبر تبسيط المساطر الإدارية وتحسين علاقة الإدارة بالمرتفقين مع وضع مقاربة متجددة تقوم على مواكبة وتأطير الدينامية التي تعرفها المنطقة، من خلال العمل على تعميم وتسريع التغطية بوثائق التخطيط الاستراتيجي الترابي ومصاحبة وتأطير التوسع العمراني والديمغرافي والحفاظ على التراث التاريخي والمعماري والثقافي.

وأبرزت أن المجهودات التي قامت بها السلطات العمومية، بفضل التوجيهات السامية لصاحب الجلالة الملك محمد السادس، مكنت من تحقيق عدد من المنجزات على صعيد جهة العيون – الساقية الحمراء، شملت إنتاج وحدات سكنية وبقع أرضية لفائدة أزيد من 32 ألف أسرة، وأسفرت عن إعلان العيون مدينة بدون صفيح سنة 2008، ومكنت من إحداث 17 ألفا و572 وحدة سكنية.

وذكرت بأنه على مستوى برنامج التنمية المندمجة للجهة، تم التوقيع على ثلاث اتفاقيات أمام أنظار جلالة الملك في 2015 بكلفة إجمالية تقدر بـ 760.10 مليون درهم، تهم بناء 2800 بالسمارة، والتأهيل الحضري للأحياء ناقصة التجهيز لفائدة 2000 أسرة بالسمارة، والتأهيل الحضري للعيون لفائدة أزيد من 9000 أسرة، مضيفة أنه تم إنجاز 15 برنامجا بغلاف مالي يقدر بـ 364.46 مليون درهم بكل من أقاليم العيون وبوجدور وطرفاية.

وبهذه المناسبة، تم التوقيع على اتفاقية شراكة بين وزارة إعداد التراب الوطني وولاية جهة العيون – الساقية الحمراء وجماعة المرسى (إقليم العيون) من أجل التأهيل الحضري لهذه المدينة بغلاف مالي بلغ 25 مليون درهم.

وتهم هذه الاتفاقية تحسين ظروف عيش 14 ألف أسرة على مساحة تبلغ 47 هكتارا من خلال تطوير الأحياء ناقصة التجهيز، وبناء الطرق، والإنارة العمومية، وتهيئة المساحات الخضراء، وإحداث ملاعب للقرب.

بعد ذلك، اطلعت السيدة بوشارب على مشاريع التأهيل الحضري للعديد من الأحياء ناقصة التجهيز، التي تم إنجازها بكلفة مالية قدرها 235.19 مليون درهم لفائدة 9000 أسرة، والتي أشرفت أشغالها على الانتهاء.

كما تفقدت أوراش تهيئة عدة أحياء (الوحدة، والوفاق، و25 مارس)، والتي تستفيد منها 16 ألف و577 أسرة بغلاف مالي بلغ 260 مليون درهم.

وقامت الوزيرة كذلك بزيارة لموقع بناء المقر الجديد للوكالة الحضرية العيون – الساقية الحمراء، الذي سيتم تشييده بمبلغ يتجاوز 22.5 مليون درهم. ويمتد هذا المشروع على مساحة 4537 متر مربع، وسيتم الانتهاء منه بحلول نهاية العام الحالي.