دورة تكوينية لتحفيز النساء والشباب على المشاركة السياسية

العيون – نظمت اليوم السبت بالعيون، دورة تكوينية لفائدة النساء والشباب من أجل تحفيزهم على المشاركة السياسية، والمساهمة في تثمين قدراتهم .

ورامت الدورة التكوينية التي نظمها حزب الخضر المغربي بشراكة مع وزارة الداخلية، وبمساهمة صندوق دعم تمثيلية النساء، تحت شعار “المشاركة السياسية للنساء والشباب شرط لنجاح أي مشروع تنموي جديد”، رفع منسوب الوعي السياسي لهاتين الفئتين وتعزيز حضورهما الفعلي والفعال في المجالس المنتخبة جماعيا وإقليميا وجهويا ووطنيا.

وشكلت التظاهرة مناسبة للوقوف على واقع المشاركة السياسية للنساء والشباب، وتقييم وجرد موضوعي يقف على مكامن العزوف أو “التغييب” لنصف المجتمع الذي تمثله المرأة، وعماد وسند المجتمع الذي يشكله الشباب.

وفي كلمة بالمناسبة قال محمد فارس، الأمين العام لحزب الخضر المغربي، إن الدورة التكوينية انطلقت من العيون، مضيفا أن الشريحة المستهدفة قادرة على “بناء المغرب الجديد، مغرب الحداثة ومغرب السلم”٠

وأكد أن موضوع “المشاركة السياسية للنساء والشباب شرط لنجاح أي مشروع تنموي جديد”، وأرضية مسهمة في “بلورة المشروع التنموي المنشود”.

وأوضح أن الدورة التكوينية تتوخى تقليص العزوف الملحوظ في المشاركة السياسية على الصعيد الوطني عموما، لافتا في المقابل ارتفاعها بالأقاليم الجنوبية للمملكة.

وخلص إلى أن الدورة التكوينية التي ستمتد بمدن جرادة وأزيلال وبني ملال، الهدف منها تشجيع النساء والشباب على الانخراط السياسي، مؤكدا أنهما قادران على صناعة القرار المحلي والجهوي والوطني.

من جهتها قالت ليلة الزهواني، عن حزب الخضر المغربي، إن اللقاء شكل مناسبة لتحسيس النساء والشباب بأهمية الانخراط السياسي من أجل ضمان تمثيليتهما، والاستفادة من قدراتهما وكفاياتهما.

وأضافت في تصريح لوكالة المغرب العربي للأنباء أن غاية الدورة ستنعكس إيجابا على هاتين الفئتين وستبلغ أهدافها.