رئيس مجلس الشيوخ بجمهورية بوروندي يشيد بالدينامية التنموية بالعيون

العيون – أشاد رئيس مجلس الشيوخ بجمهورية بوروندي السيد سينزو اكيرا إيمانويل ، بالمستوى التنموي السوسيو اقتصادي الذي تشهده حاضرة الصحراء، وذلك في اطار الزيارة التي يقوم بها لمدينة العيون .

وقال السيد إيمانويل، الذي يقوم بزيارة عمل للمملكة، على رأس وفد برلماني هام بدعوة من مجلس المستشارين، ” إن مدينة العيون تعرف تنمية في مختلف المجالات، سواء منها قطاع الصحة والتعليم ، والرياضة ، والتي تحقق العيش الكريم للساكنة بهذه المنطقة” .

واضاف، في تصريح للصحافة، عقب الجولة التي قام بها لمجموعة من الأوراش التنموية التي يتم انجازها بمدينة العيون، أن هذه الزيارة شكلت فرصة للاطلاع عن قرب على المشاريع التنموية التي يتم انجازها بمدينة العيون، معبرا عن إعجابه بجودة البنيات التحية لمختلف هذه المشاريع.

وأشار السيد إيمانويل ، إلى أن المغرب استطاع تحقيق مستوى كبير جدا من اللامركزية الإدارية ، كما يتضح من خلال تفويض مجموعة من الصلاحيات للسلطات المحلية والجهوية، التي تركز على التنمية وتلبية احتياجات السكان المحليين.

وأعرب عن رغبته في الاستفادة من التجربة المغربية في مجال اللامركزية ، لأنها ستجعل من الممكن دعم سياسة اللامركزية في بلاده ، مضيفا أن هذه الزيارة مهمة للغاية بخصوص تبادل التجارب والخبرات.

وذكر رئيس مجلس الشيوخ البوروندي بالمناسبة، أن جمهورية بوروندي والمملكة المغربية تربطهما علاقات تعاون وصداقة وأخوة قوية .

ومن جهته أبرز رئيس مجلس المستشارين السيد النعم ميارة ان زيارة مجلس الشيوخ البوروندي للعيون تأتي في اطار العلاقات التي تربط بين المغرب ودولة بوروندي، و في اطار مذكرة التفاهم الموقعة بين مجلس المستشارين ومجلس الشيوخ البوروندي.

واضاف السيد ميارة في تصريح مماثل، ان زيارة مدينة العيون، مكنت السيد الرئيس من الإطلاع على العديد من المنجزات التي تحققت بهذه المنطقة، في اطار النموذج التنموي الجديد للأقاليم الجنوبية، الذي أعطى انطلاقته جلالة الملك محمد السادس، والتي عبر عنها جلالته في خطابه بمناسبة تخليد الذكرى 47 للمسيرة الخضراء.

وسجل السيد ميارة ان هذه الزيارة أتاحت للرئيس مجلس الشيوخ البوروندي من الاطلاع عن قرب على مستوى المنجزات التي تشهدها المنطقة بعيدا عن المزايدات، وعن أفكار وأحلام الوهم التي قد تسيطر على البعض فيما يخص قضية الوحدة الترابية للمملكة، مبرزا ان مستوى التنمية الاقتصادية والاجتماعية، مستوى كبيرا جدا يبعث على الفخر والأمل لهذه المنطقة، ويدحض كل المزاعم.

وزار السيد إيمانويل والوفد المرافق له مجوعة من المشاريع التنموية سواء منها المنجزة او التي في طور الانجاز والتي شملت المركز الإستشفائي الجامعي ، كلية الطب والصيدلة ، ومدينة المهن والكفاءات ، بالإضافة الى القرية الرياضية والمسبح الاولمبي والقاعة متعددة التخصصات ، ومختبر البحث التابع لجامعة محمد السادس بفم الواد ، ومحطة تحلية مياه البحر، والميناء الفوسفاطي .

وكان رئيس مجلس الشيوخ البوروندي ، قد عقد في أول زيارته للعيون، لقاء مع رئيس الجماعة الترابية للعيون مولاي حمدي ولد الرشيد .