رجال أعمال بولونيين يطلعون على فرص الاستثمار بالعيون

العيون – حل ،اليوم الاثنين، بمدينة العيون ، وفد هام من رجال الأعمال البولنديين للاطلاع على فرص الاستثمار بالأقاليم الجنوبية للمملكة.

وتهدف زيارة الوفد البولوني، التي تنظمها السفارة المغربية في وارسو، بتعاون مع مراكز الاستثمار الجهوية بالأقاليم الجنوبية، الى مدينتي العيون والداخلة، إلى الاطلاع عن قرب على المؤهلات وفرص الاستثمار التي تزخر بها هذه المنطقة، هاتين المدينتين بالصحراء المغربية اللتان تشهدان نموا اقتصاديا كبيرا، وتقدمان فرصا استثنائية للاستثمار في عدة قطاعات.
وحسب السفارة المغربية في وارسو فإن هذه الزيارة، تعتبر أيضا مناسبة لإبراز وجهة المغرب والمساهمة في الاشعاع السياحي والثقافي للمنطقة ، وتتويجا لجهود التقارب والاستكشاف من المقاولين البولونيين ورجال الأعمال ، الذين قرروا الاستثمار في الأقاليم الجنوبية للمملكة، خلال جلسات عمل في وارسو، بين السفير المغربي في بولونيا، عبد الرحيم عتمون ، وممثلي الشركات البولونية .
وسيعقد الوفد البولوني الذي يضم أرباب شركات مشهورة عالميا، في اطار الزيارة التي يقوم بها للأقاليم الجنوبية، استجابة لدعوة السفارة المغربية في وارسو، لقاءات مع ممثلي مراكز الاستثمار بالمنطقة ، واجتماعات B2B مع شركات مغربية، والقيام بزيارات ميدانية لعدد من المشاريع الكبرى المهيكلة .
وتنشط هذه الشركات البولونية في قطاعات تصنيع مواد الإضاءة المهنية ، وتكنولوجيا تصنيع طائرات الهليكوبتر خفيفة الوزن متعددة الاستعمال ، وكذا الصناعات الصحية والفلاحية، وإنتاج أعمدة الطاقة، والإضاءة، والاتصالات، وإنتاج محطات الشحن للسيارات الكهربائية ، وتصنيع معدات مكافحة الحرائق، وإنتاج الحاويات المتخصصة للقطاعين العسكري والمدني.
وعبر أعضاء هذا الوفد عن اهتمامهم الكبير بالأقاليم الجنوبية، ورغبتهم في المساهمة في الديناميكية الاقتصادية المحلية، باغتنام مخلف الفرص الاستثمارية المتوفرة.
وتروم هذه الزيارة على وجه الخصوص ، التعرف على جهود التنمية التي يبذلها المغرب على المستويين الوطني والجهوي، ولا سيما في الاقليم الجنوبية ، والاطلاع عن قرب على الجهود المبذولة من خلال العديد من المشاريع والبنيات التحتية التي تم انجازها في مختلف القطاعات، وخاصة بجهتي العيون – الساقية الحمراء، والداخلة – وادي الذهب.

كما ستمكن هذه الزيارة الوفد البولوني من أخذ فكرة عن قطاعات الاستثمار الواعدة، في افق خلق الثروة وفرص العمل بالمنطقة.
وأكدت السفارة المغربية في وارسو، أن المغرب بفضل موقعه الجغرافي وانفتاحه وثقافته وتنوع مناخ الأعمال الملائم، يقدم رصيدا مثاليا للاستثمارات الأجنبية ، بالإضافة إلى الضرائب المواتية للاستثمار .
وتشكل هذه الزيارة فرصة لرجال الأعمال وأرباب الشركات البولندية للاطلاع على المؤهلات التي تتوفر عليها المنطقة وما تتمتع به من استقرار سياسي، إضافة الى التنمية الاقتصادية التي يشهدها المغرب، بفضل الإصلاحات الكبرى التي قام بها جلالة الملك محمد السادس.