سوق للحوم يعزز بنيات القرب بمدينة العيون

العيون – تعززت بنيات القرب بمدينة العيون بسوق للحوم، انسجاما مع برنامج عمل مجلس الجماعة الرامي إلى تشييد أسواق نموذجية بكافة أنحاء المدينة قصد تقريب الخدمات المقدمة للساكنة وتجويدها.

ويتعلق الأمر بتشييد محلات معتمدة لبيع جميع أنواع اللحوم بالسوق النموذجي الكبير الذي يعد مشروعا هاما تم تشييده على مساحة 4000 متر مربع، بغلاف مالي قدره 7.2 مليون درهم، ويستفيد منه زهاء 240 بائع قرب، ويتضمن فضاء رحبا مغطى، بإنارة بمصابيح اقتصادية، إضافة إلى مرافق إدارية وصحية، وموقفا للسيارات، فضلا عن مجموعة من الخدمات التي ستسهم في تعزيز البنيات التحتية التجارية بمدينة الوفاق وإنعاش الحركة الاقتصادية.

وتتوفر البنية التي جرى تدشينها خلال حفل عرف على الخصوص حضور والي جهة العيون-الساقية الحمراء، عامل إقليم العيون، عبد السلام بكرات، ورئيس مجلس جماعة العيون، مولاي حمدي ولد الرشيد، على جناح خاص ببيع اللحوم تم تجهيزه بآليات عصرية ومرافق عديدة، قصد تقريب وتجميع كافة احتياجات الساكنة بفضاء واحد نظيف ومنظم.

وقال رئيس مجلس جماعة العيون، مولاي حمدي ولد الرشيد، إن محلات بيع اللحوم والدواجن والأسماك التي جرى تدشينها اليوم يبلغ عددها 24 محلا، مشيرا إلى أنها تتوفر على أحدث التجهيزات والمواد لحفظ صحة وسلامة المنتجات الغذائية.

وبعدما أوضح في تصريح للصحافة أن هذه المحلات حظيت بتأشير المكتب الوطني للسلامة الصحية للمنتجات الغذائية حتى تباشر مهامها في أحسن الظروف، أضاف أن هذه المحلات شيدت لغرض تجميع الباعة السابقين بسوق الرحيبة الشعبي، معلنا عن بناء مرآب يمتد على مساحة 4 هكتارات لضمان انسيابية السير على مقربة من الشطر الثاني لسوق الدواجن بالجملة.

وعلى صعيد منفصل أهاب بالساكنة بضرورة الانخراط الإيجابي في المجهود الوطني الرامي إلى محاربة فيروس كورونا، مع التقيد بالتدابير التي أقرتها السلطات العمومية من قبيل ارتداء الكمامات والتباعد الجسدي، واحترام مواقيت الإغلاق.

واشاد عدد من فعاليات المجتمع المدني بانجاز هذا السوق النموذجي، الذي سيوفر منتجات من لحوم بيضاء وحمراء، واسماك مراقبة ومؤشر عليها من قبل السلطات، مبرزين ، في تصريحات مماثلة، أن ساكنة مدينة العيون ، ستقتني تبعا لذلك موادا تحفظ صحتها وسلامتها.