طرفاية..تدشين المعهد المتخصص في مهن الطاقات المتجددة

طرفاية – أشرف وزير الإدماج الاقتصادي والمقاولة الصغرى والشغل والكفاءات، السيد يونس سكوري، اليوم الخميس بطرفاية، على تدشين المعهد المتخصص في مهن الطاقات المتجددة.

وتطلب انجاز هذا المشروع الذي تصل طاقته الاستيعابية الى 762 مقعدا بيداغوجيا ، والذي سيعطي دفعة قوية للتكوين المهني بالأقاليم الجنوبية، كلفة مالية تقدر ب 64 مليون و300 ألف درهم .

ويتوفر هذا المعهد الذي تم تشييده على مساحة 15 ألف و 495 متر مربع، منها 6200 متر مربع مغطاة، على بنيات تحتية وتجهيزات، ستمكن المتدربين والمتدربات من متابعة تكوينهم المهني في ظروف مواتية.

فبفضل عرض تكويني دقيق، والذي يأخذ في الاعتبار احتياجات قطاع الطاقات المتجددة وآفاق تطويره ، جنبا إلى جنب مع نهج تربوي يركز على الإشراف الفردي ، سيزود المعهد المتخصص في الطاقات المتجددة المتخرجين المستقبليين، بالمهارات المتعلقة على الخصوص بمعالجة المواد المركبة،والطاقة الريحية والطاقة الشمسية.

وستوفر المعهد تكوينات متنوعة متوجة بدبلوم في الهندسة الكهربائية، بالاضافة الى التكوين التأهيلي في مدة قصيرة في مجال تركيب الأنظمة الكهروضوئية .

ويضم هذا المعهد، الذي يعتمد نهج التعلم بالممارسة التطبيقية، 7 ورشات تربوية وفضاءات تربوية أخرى، تشمل 6 حجرات دراسية، وقاعتين متخصصتين، للدروس، والورشات النظرية.

بالإضافة إلى ذلك ، يحتوي المعهد على داخلية بسعة 124 سريرا، لاستقبال المتدربين القادمين من المدن المجاورة والبعيدة بالجهة، وكذا فضاءات رياضية.

وفي تصريح للصحافة، أكد السيد سكوري، على أهمية هذا المعهد الذي يكتسي بعدا جهويا، سيمكن من تطوير الموارد البشرية في ميدان الطاقات المتجددة والميادين ذات الصلة بما يعود بالنفع على الجهة وللمغرب بصفة عامة، مشيرا الى أن انجاز هذا المعهد يندرج في اطار عقد البرنامج للتنمية المندمجة لجهة العيون الساقية الحمراء ، والذي تم توقيعه أمام صاحب الجلالة الملك محمد السادس.

وأضاف أنه سيتم العمل على توسيع الطاقة الاستيعابية للداخلية من أجل تمكين المتدربات والمتدربين من ظروف مواتية للتكوين .

ومن جهتها أبرزت المديرة العامة لمكتب التكوين المهني وإنعاش الكفاءات، لبنى طريشة، أن إنشاء هذا المعهد الجديد سيعزز مؤسسات المكتب بالأقاليم الجنوبية ، وينوع عروضه التكوينية من أجل المساهمة في التنمية الاقتصادية للجهة، وخاصة قطاع الطاقات المتجددة الذي سيوفر مابين 150 ألف إلى 200 ألف وظيفة بحلول عام 2025.

وجرت مراسم تدشين هذا المعهد بحضور والي جهة العيون- الساقية الحمراء عامل إقليم العيون، عبد السلام بكرات، ورئيس مجلس الجهة سيدي حمدي ولد الرشيد، وعامل إقليم طرفاية محمد حميم، ورئيس المجلس الاقليمي لطرفاية محمد سالم بهية.

ويوفر التكوين المهني بالأقاليم الجنوبية للمملكة، للموسم 2021/2022 ، طاقة استعابية إجمالية قدرها 17033 مقعدا بيداغوجيا، ب 55 تكوينا متوجة بدبلومات، و 20 تكوينا تأهيليا، بالإضافة إلى مسار احترافي يشمل 6 مسالك للبكالوريا المهنية، و3 مسالك مشتركة.

ويصل عدد المؤسسات التي تستقبل هؤلاء الطلاب المتكونين الى 16 مؤسسة تكوينية، منها 05 مؤسسات قطاعية، بالاضافة الى 04 مراكز بالمؤسسات السجنية ، ووحدة تكوين متنقلة.

وسيتم تعزيز الجهاز التكويني للمكتب بالأقاليم الجنوبية كذلك بخلق 3 مدن للمهن والكفاءات بكل من جهات العيون-الساقية الحمراء (2021-2022) وكلميم-واد نون، والداخلة-وادي الذهب (2023-2024).

كما ستشهد الجهات الجنوبية إنشاء معهد متخصص للتكنولوجيا التطبيقية بطانطان بشراكة مع جهة كلميم- واد نون ، بالإضافة إلى مركز تكوين بالمؤسسة السجنية بالعيون في اطار برنامج إعادة إدماج السجناء.

كما تم برمجة مشروعين لتوسعة وتأهيل المعاهد المتخصصة للتكنولوجيا التطبيقية ببوجدور وكلميم في اطار الرفع تطوير المتكامل الذي يضطلع به المكتب لرفع مستوى نظامه التكويني.