طرفاية .. حملة طبية للكشف المبكر عن سرطان الثدي وعنق الرحم

طرفاية – نظمت جمعية الأمل لمرضى السرطان بطرفاية بشراكة مع المديرية الجهوية للصحة والحماية الاجتماعية بالعيون، أمس الثلاثاء، حملة طبية للكشف المبكر عن سرطان الثدي وعنق الرحم لدى النساء بإقليم طرفاية.

وتندرج هذه الحملة الطبية، المنظمة بدعم من عمالة إقليم طرفاية، والمجلسين الإقليمي والجماعي لطرفاية، في إطار الاحتفال باليوم العالمي للمرأة (8 مارس).

وأبرزت مديرة مستشفى مولاي الحسن بن المهدي بالعيون، لمياء الصبار، أن هذه المبادرة الطبية، المنظمة بشراكة مع جمعية الأمل لمرضى السرطان، تسعى إلى تقريب الخدمات الطبية من المواطنين، وتستهدف، بشكل خاص، الكشف عن سرطان الثدي وعنق الرحم لفائدة نساء الإقليم.

وأضافت الصبار، وهي أيضا مديرة مركز الأنكولوجيا بالعيون بالنيابة، أن هذه الحملة الطبية مكنت من تقديم الفحوصات لـ 120 امرأة في الكشف عن سرطان الثدي وعنق الرحم، إضافة إلى إجراء 30 فحصا بالصدى.

من جهتها، أشارت رئيسة جمعية الأمل، جطو هشومة، إلى أهمية هذه الحملة الطبية التي تأتي في إطار الاحتفاء بعيد المرأة العالمي، مشيدة بالمجهودات الجبارة للطاقم الطبي الذي سهر على تقديم الخدمات لفائدة النساء بالإقليم الذي هو في أمس الحاجة إلى مثل هذه المبادرات.

وأشرف على هذه الحملة طاقم طبي يضم أربع طبيبات في عدة تخصصات (طب عام، طب النساء والتوليد…)، وثلاث ممرضات.

وعلى هامش هذه الحملة الطبية، تم تنظيم حفل تكريمي لفائدة مجموعة من النساء تقديرا لجهودهن في مختلف المجالات، وعلى رأسها المجال الصحي والجمعوي.