فتح قنصلية عامة يعكس الدعم الراسخ للغابون لمغربية الصحراء

أكد الوزير الغابوني للشؤون الخارجية والتعاون والفرنكفونية والاندماح الإقليمي وغابونيي المهجر، السيد آلان كلود بيلي باي نزي، اليوم الجمعة، أن فتح بلاده قنصلية عامة بالعيون يعكس الدعم الراسخ للغابون لمغربية الصحراء.

وقال السيد آلان كلود بيلي باي نزي خلال ندوة صحفية مشتركة، بالعيون، مع وزير الشؤون الخارجية والتعاون الإفريقي والمغاربة المقيمين بالخارج، السيد ناصر بوريطة، “نتوفر سلفا على سفارة بالمغرب، وفتح هذه القنصلية العامة بالعيون يندرج في إطار استمرارية هذه التمثيلية الدبلوماسية”.

وبعدما نوه بالعلاقات “المتفردة والخاصة والوثيقة” التي تجمع الغابون بالمغرب، دعا الوزير الغابوني جالية بلاده إلى الاستقرار في الأقاليم الجنوبية للمملكة بغية الاستفادة من التكوينات في مجالات الصيد البحري والسياحة والطاقات المتجددة والبناء.

وأكد الوزير الغابوني أن “الغابون ستواصل العمل مع المغرب على مواضيع أخرى تندرج في إطار دينامية لتعزيز تعاوننا وأواصر الأخوة التي تجمع بلدينا”.

وافتتحت جمهورية الغابون، في وقت سابق اليوم، قنصلية عامة لها بالعيون تعد ثالث تمثيلية دبلوماسية بهذه المدينة بعد القنصلية الشرفية لكوت ديفوار التي جرى افتتاحها في يونيو الفارط، والقنصلية العامة لجزر القمر المتحدة التي شرعت في تقديم خدماتها دجنبر المنصرم.

من جهتها، تحتضن مدينة الداخلة قنصليتين عامتين لكل من غامبيا وغينيا.