قافلة “أغري تيك” تحط الرحال بالعيون

العيون – حطت قافلة “أغري تيك”، المبادرة الرامية إلى جني ثمار العالم الرقمي وجعله في خدمة الفلاحين الصغار، الرحال الثلاثاء والأربعاء بالعيون، وعرفت مشاركة مئة تعاونية ومهنيي القطاع.

وجرى إطلاق القافلة من طرف “أغري إديج”، وهي وحدة أعمال تابعة لجامعة محمد السادس متعددة التخصصات التقنية، وتتوخى جعل العالم الرقمي من بين الرافعات الاستراتيجية لتنمية فلاحية أكثر إنتاجية وأكثر استدامة.

وتمت تهيئة ست أروقة من أجل مد الفلاحين الصغار بشروحات بسيطة وعملية بخصوص خدمات “أغري إيدج”. وشكلت محطة العيون مناسبة لإماطة اللثام عن “كاميل إيدج”، الخدمة الجديدة التي طورتها “أغري إيدج”، والتي تمكن الفلاحين من تتبع قطيعهم من الإبل عن قرب بفضل تقنية التحديد الجغرافي.

وتتوخى القافلة تلقين الفلاحين الصغار أسس فلاحة دقيقة، وتوعيتهم وتشجيعهم على اعتماد الوسائل الرقمية في ما يتصل بممارساتهم الفلاحية. وخلال محطتها الرابعة، أعلنت “أغري إيدج” أيضا عن إطلاق النسخة الثانية من برنامج الابتكار الفلاحي، كبرنامج موجه للمقاولين وحاملي الأفكار بـ”أغري تيك” والرامي إلى نقل الخبرة التي راكمتها الوحدة للمقاولين المستقبليين ومساعدتهم على تحويل أفكارهم إلى مقاولات ناشئة. وحسب المنظمين، فإن الترشيحات في برنامج الابتكار الفلاحي مفتوحة إلى غاية 5 يوليوز 2021.

وتستهدف قافلة “أغري تيك”، في كل محطة، جهة من المملكة من خلال برنامج يلائم الاحتياجات المحلية للفاعلين الفلاحيين. ويمكن هذا الانتشار الميداني “أغري إيدج” من حسن استيعاب انتظارات واحتياجات الفلاحين الصغار للمضي في تقديم المواكبة والخدمات الملائمة.