لقاء بالعيون حول تبسيط المساطر والإجراءات الإدارية

العيون – انعقد، اليوم الثلاثاء بمقر ولاية جهة العيون – الساقية الحمراء، لقاء تواصلي وتحسيسي حول القانون 55.19 المتعلق بتبسيط المساطر والإجراءات الإدارية.

ورام هذا اللقاء التواصلي، الذي ترأسه الكاتب العام لولاية جهة العيون – الساقية الحمراء، إبراهيم بوتميلات، تسليط الضوء على مقتضيات هذا القانون، قصد حسن تمثلها جهويا ومحليا، وكذا التعريف بالبوابة الوطنية للمساطر والإجراءات الإدارية.

وفي كلمة بالمناسبة، أكد الكاتب العام للولاية على الأهمية التي يكتسيها ورش تبسيط المساطر والإجراءات الإدارية، الذي تم إطلاقه تنفيذا للتعليمات السامية لصاحب الجلالة الملك محمد السادس، وتنزيلا للبرنامج الحكومي في محوره المتعلق بترسيخ الحكامة الجيدة، وتعزيز قيم النزاهة وإصلاح الإدارة.

واستشهد، في هذا السياق، بالتوجيهات الملكية السامية الداعية إلى اعتماد نصوص قانونية لتجويد العلاقة بين الإدارة والمرتفقين، عبر الرد على الطلبات الإدارية داخل آجال “معقولة ومحددة”، والتنسيق بين مختلف المرافق العمومية في مجال طلب الوثائق الإدارية وجني ثمار ورش رقمنة الإدارة الذي قطعت فيه المملكة “أشواطا جد متقدمة”.

وعلى صعيد الإقليم، أعلن السيد بوتميلات عن قرب تعميم البوابة القانونية الخاصة بمساطر الحالة المدنية، وكذا تفعيلا لبوابة الاستثمار والشباك الوحيد اللذين يسهر عليهما المركز الجهوي للاستثمار بالعيون، على مستوى جميع الجماعات الترابية بدون استثناء.

ودعا المسؤول الترابي، الجميع إلى الانخراط في إنجاح هذا الورش الهام، مشيرا إلى أن هذا اللقاء ستتبعه لقاءات أخرى قصد إطلاع موظفي الإدارة الترابية، المرتبطين في المقام الأول ارتباطا مباشرا بالمواطن، على مضامين هذا القانون، لغرض تجويد العلاقة بين الإدارة والمواطن، تحقيقا للتنمية المنشودة.

وخلال هذا اللقاء، قدم رئيس قسم الجماعات المحلية بعمالة الإقليم عرضا تطرق فيه إلى أهداف ومقتضيات ونطاق تطبيق القانون 55.19 المتعلق بتبسيط المساطر والإجراءات الإدارية.

وتميز هذا الاجتماع بحضور رئيس المجلس الإقليمي، ورؤساء الجماعات الترابية ورجال السلطة ورؤساء المصالح الخارجية، بالإضافة إلى فاعلين اقتصاديين وممثلي المجتمع المدني.