لقاء بالعيون لتقديم مدينة المهن والكفاءات المستقبلية بالجهة

العيون – تم اليوم الجمعة بالعيون تقديم مدينة المهن والكفاءات المستقبلية بجهة العيون الساقية لحمراء خلال لقاء عقد بمقر ولاية الجهة، بحضور عدد من من المسؤولين والمنتخبين والفاعلين المحليين.

واستعرضت المديرة العامة لمكتب التكوين المهني وإنعاش الشغل السيدة لبنى طريشة بالمناسبة، المحاور الرئيسية لخارطة الطريق المتعلقة بتطوير التكوين المهني وإنشاء “مدن المهن والكفاءات” بجميع جهات المملكة .
ومن المحتمل أن يمكن هذا المشروع الواعد قطاع التكوين المهني من الاستمرار في لعب دوره الكامل كرافعة أساسية لتحقيق التنمية الاجتماعية والتكامل الاقتصادي الأفضل للشباب ، وكذلك لتعزيز القدرة التنافسية للمقاولات.
وأشارت السيدة طريشة إلى أن اعتماد خارطة الطريق هذه قد أصبح يكتسي اهمية كبرى، مبرزة ان هذا المشروع التنموي أكد عليه صاحب الجلالة الملك محمد السادس، في خطابه الموجه إلى الأمة بمناسبة الذكرى الخامسة والستين لثورة الملك والشعب في 20 غشت 2018، الذي دعى فيه الى ضرورة إعادة النظر بكيفية شاملة في تخصصات التكوين المهني لجعلها تستجيب لحاجيات المقاولات والقطاع العام.
وحسب المديرة العامة للتكوين المهني فإن هذا المشروع يسعى الى التأهيل الجذري لقطاع التكوين المهني من اجل مواكبة التطور الاقتصادي بالمملكة ، والرفع من تنافسية المقاولات، و الادماج المهني للشباب.
وفي هذا السياق أكدت ان مدن المهن والكفاءات، مدعوة الى ان تصبح هياكل متعددة القطاعات ومتعددة الوظائف في كل جهات المملكة، تشكل حجر الأساس لخريطة الطريق هذه ، التي توصي بأساليب تربوية تؤكد على تعليم اللغات، والنهج القائم على المهارات وتحديد أولويات إشراك المهنيين.
وقالت السيدة طريشة ان جهة العيون الساقية الحمراء، فقد عرفت تحديد ثلاثة قطاعات أساسية تشمل الرقمنة، والصيد البحري، والصحة، بسعة 2000 مقعد.
وأشارت إلى أن المدينة المهنية والكفاءات، التي تمتد على مساحة 15 هكتارا، والتي ستفتح أبوابها في شتنبر 2021 ، سيوفر فرصة للشباب بالجهة لاختيار القطاع الذي يناسب آفاقهم الوظيفية وآفاقهم المستقبلية.
ويتطلب هذا المشروع كلفة إجمالية بقيمة 3,6 مليار درهم من مساهمة الدولة والمكتب الوطني للتكوين المهني وإنعاش الشغل والجهات، وسيكون لهذه المدن وضع شركات مجهولة الإسم، تابعة للمكتب الوطني للتكوين المهني وإنعاش الشغل، بصفته صاحب المشروع، وستتمتع هذه المدن بمجلس إداري ثلاثي الأقطاب، يضم المهنيين والجهة والدولة.
وطالب المتدخلون خلال هذا اللقاء الذي حضره والي جهة العيون الساقية الحمراء، عامل اقليم العيون السيد عبد السلام بكريت، وعامل اقليم السمارة السيد حميد النعيمي، بضرورة تعزيز نهج تشاركي، وتضافر جهود جميع المتدخلين والأخذ بعين الاعتبار الخصائص المسجل على المستويات المحلية والإقليمية والجهوية ، من اجل نجاح هذا المشروع الرئيسي، مع التأكيد على أهمية مطابقة التكوين مع متطلبات سوق الشغل.