مجلس الجهة يعبئ 20 مليون درهم لمواجهة فيروس كورونا المستجد

العيون – عبأ مجلس جهة العيون – الساقية الحمراء اعتمادا ماليا قدره 20 مليون درهم للمساهمة في الجهود المبذولة للتخفيف من التداعيات الاجتماعية الناجمة عن جائحة فيروس كورونا المستجد (كوفيد-19).

وذكر بلاغ للمجلس الجهوي، توصلت به وكالة المغرب العربي للأنباء اليوم الخميس، أن جزء من هذا الغلاف المالي مخصص لاقتناء المواد الغذائية الأساسية لفائدة الأسر المعوزة بأقاليم العيون وبوجدور والسمارة وطرفاية.

وأوضح المصدر ذاته أن الجزء الآخر من هذا الاعتماد المالي مخصص لدعم المستشفيات بالجهة وتوفير المعدات والتجهيزات الطبية الضرورية، وذلك بتنسيق مع والي الجهة وعمال الأقاليم التابعة لها.

وأشار إلى أن هذا الدعم يأتي في سياق المبادرات التي سبق للمجلس اتخاذها للحد من استشراء الفيروس التاجي. ويتعلق الأمر بتمكين السلطات المختصة من مختلف التجهيزات والمعدات والبنيات التحتية وسيارات الإسعاف التي تتوفر عليها هذه السلطة المنتخبة.

وحرص المجلس، منذ بداية ولايته، على دعم القطاع الصحي قصد تجويد الخدمات المقدمة للساكنة، حيث خصص اعتمادا ماليا قدره 31 مليون درهم لدعم المستشفيات والجمعيات المهنية العاملة في القطاع من قبيل (مراكز تصفية الكلي بالأقاليم الأربعة ومرکز تحاقن الدم، وعبر اقتناء المعدات والتجهیزات الطبية، ومن خلال التعاقد مع الأطباء)، بهدف تحسين وتسهيل الولوج للخدمات الطبية الأساسية والاستعجالية.

وأهاب مجلس جهة العيون – الساقية الحمراء بالمواطنين بضرورة الالتزام بتدابير الحجر الصحي والمساهمة بكل وعي ومسؤولية في تطبيق الإجراءات المقررة لضمان تنفيذ حالة الطوارئ الصحية.