منظمة صحراوية غير حكومية تشجب الاستفزازات اليائسة +للبوليساريو+

بوجدور – شجبت التنسيقية الدولية لدعم الحكم الذاتي بالصحراء المغربية الاستفزازات اليائسة +للبوليساريو+ وكفيلتها الجزائر.

وذكر بيان عن التنسيقية التي تتخذ من مدينة بوجدور مقرا لها، أن “إعلان مجموعة أشخاص، ممن يدعون الدفاع عن حقوق الإنسان، إحداث هيئة وهمية بالعيون، يشكل عملا استفزازيا يعكس وهن وزور الادعاءات التي تسوقها +البوليساريو+ وكفيلتها الجزائر بخصوص الوحدة الترابية للمملكة”.

وأكد المصدر ذاته أن إحداث كيانات وهمية بالصحراء المغربية يروم المس بالوحدة الترابية للمملكة ومكتسباتها الدستورية والحقوقية، مضيفا أن “هذا العمل الاستفزازي ألف المغاربة قاطبة من طنجة إلى الكويرة، وكذا المنتظم الدولي، سماعه ووقوعه كلما اشتد الخناق على انفصاليي +البوليساريو+ بتندوف، وانكسرت شوكتهم وانكشفت ألاعيبهم وأكاذيبهم وادعاءات من يدعمهم من الجارة الشرقية”.

وعلى اعتبار مسؤولياتهم كفاعلين جمعويين بالصحراء المغربية، استنكر أعضاء التنسيقية المناورات والاستفزازات اليائسة التي يقوم بها ويروج لها الانفصاليون بغرض التشويش على استقرار المنطقة وأمنها وتنميتها، عبر اختراق المنطقة العازلة والقيام بمناورات عسكرية ومحاولة إغلاق النقطة الحدودية الكركارات، سعيا منهم إلى شل حركة المغرب التجارية والإنسانية، وكذا عرقلة حرية التنقل، وضرب المصالح المغربية الاستراتيجية مع دول إفريقيا جنوب الصحراء.

وجددوا التأكيد في المقابل على رجاحة ووجاهة مقترح الحكم الذاتي، في ظل السيادة الوطنية، كحل نهائي لهذا النزاع المفتعل حول الصحراء المغربية.