الدورة الحادية عشر للمعرض الجهوي للكتاب والنشر من 11 إلى 17 من شهر مارس المقبل

العيون – تحتضن حاضرة جنوب المملكة مدينة العيون، الدورة الحادية عشر للمعرض الجهوي للكتاب والنشر، وذلك خلال الفترة الممتدة من 11 إلى 17 مارس المقبل، تحت شعار:” “الثقافة رافعة أساسية للنموذج التنموي الجديد”.

وتأتي الدورة التي تنظمها المديرية الجهوية لوزارة الثقافة والشباب والرياضة/قطاع الثقافة بجهة العيون الساقية الحمراء، حسب بلاغ عن اللجنة المنظمة، تفعيلا لاستراتيجية وزارة الثقافة والشباب والرياضة -قطاع الثقافة- الرامية إلى تقريب الكتاب من عموم المواطنين، حرصا منها على دعمه بهدف تشجيع وتكريس فعل القراءة محليا وجهويا ووطنيا، وتنفيذا للبرنامج السنوي للمعارض الجهوية للكتاب والنشر على صعيد ربوع المملكة.

وتكرم الدورة التي تنظم بدعم من مديرية الكتاب والخزانات والمحفوظات بالوزارة، وبشراكة مع ولاية جهة العيون الساقية الحمراء ومجلس الجهة، والأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين وجمعية اتحاد الشعراء والكتاب الحسانيين بالجهات الجنوبية، وباقي فعاليات المجتمع المدني، العالمة والفقيهة خناثة بنت بكار.

ويشارك في هذه الدورة التي ستنطلق فعالياتها يوم 11 من مارس المقبل، مجموعة من دور النشر و المكتبات الوطنية و المؤسسات الحكومية، ذات الصلة بالكتاب والقراءة، بالإضافة الى عدد من المكتبات المحلية و الجهوية، و عدد من الكتاب و المبدعين المحليين، قصد الارتقاء بالفعل الثقافي على صعيد الجهة عموما وبإقليم العيون على وجه الخصوص.

ويتخلل هذه الدورة برنامج ثقافي غني و متنوع، يتضمن بالإضافة إلى توقيع مجموعة من الإصدارات وقراءات شعرية، قراءة في كتب معرض الفنون التشكيلية، وندوات فكرية وعلمية، وعروض مسرحية، فضلا عن أنشطة ترفيهية تربوية خاصة بالأطفال.